عاجل

بعد لقاء مع رئيس حكومة فرنسا مانويل فالس قال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر انه قلق من عدم التقدم في الملف اليوناني المالي و الاقتصادي:” نحن قلقون بالنسبة لليونان و نبدي عدم الرضا على مقدار التقدم الذي تم في الايام الماضية الاخيرة و المفوضية تدعو الى يقظة كل المعنيين بالشان اليوناني”. البرلمان اليوناني من جهته اقر مشروع قانون عنوانه “الازمة الانسانية” و فيه مجموعة من التدابير الاجتماعية التي تهدف الى مساعدة الطبقات الفقيرة في المجتمع اليوناني و قال رئيس الحكومة اليونانية اليكسيس تسيبراس:” أذا اعتقد البعض ان الانتخابات لا تغير شيئا و لاحاجة للناس بها و اذا اعتقدوا انه يجب تجاهل تفويض شعبي واضح بشان خطة الانقاذ و اذا كان البعض يصر على عدم احترام الدور المؤسساتي الاوروبي. فهؤلاء يجب ان يبقوا تهديداتهم حيث هم يعملون”. اليكسيس تسيبراس طلب ثلاثة لقاءات خاصة مع كل من المستشارة الالمانية انجيلا ميركيل و الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند و مع رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي. يقول بهذا الشان مراسل يورونيوز في اثينا: المحادثات التقنية بين اليونان و الدائنين مجمدة و القمة الاوروبية تبدو و كانها محاولة أخيرة يقوم بها رئيس الوزراء اليوناني من اجل تثبيت حل سياسي يحل المشاكل الاقتصادية و المالية اليونانية.