عاجل

تقرأ الآن:

بحوث لزراعة عدسات متعددة البؤرة داخل العين


عالم الغد

بحوث لزراعة عدسات متعددة البؤرة داخل العين

بتقدم العمر، عيوننا تفقد القدرة على التركيز بسرعة على الأجسام القريبة والبعيدة ما يتوجب إستخدام النظارات. ما دور العلم
للحفاظ على حدة البصر للسنوات المقبلة؟
قُصُورّ البَصَرِ الشَّيخُوُخِيّ مشكلة عامة تبدأ في سن معينة، لكن لم يتم التعرف على جميع اسبابه.. الأدلة تشير إلى أن فقدان مرونة العدسة البلورية، يؤدي إلى عدم التمكن من تغيير مسافتها. ماريا خيسوس بلانكو مونتيس، مصابة بقصر النظر الشيخوخي، تقول:
“بعد سن الأربعين بدأت أفقد القدرة على النظر إلى الأجسام القريبة. ولأني لا أريد أن أستخدم نظارة للقراءة، جئت إلى المستشفى بحثاً عن حل لهذه المشكلة.”

جراحو العيون لهم القدرة على استبدال العدسة البلورية وزراعة أخرى اصطناعية كعدسة متعددة البؤر للرؤية عن قرب وبعد في آن واحد.
غالبا ما يتم هذا في جراحات الساد، أي المياه البيضاء. بيد أن العدسات متعددة البؤرة ليست مثالية.

اجناسيو خيمينيز-الفارو موروتي، رئيس قسم طب العيون، مستشفى مؤسسة خيمينيز دياز، يقول: “الحل المثالي هو إيجاد وسيلة أكثر فسيولوجية للبصر في الشيخوخة لها القدرة على محاكاة سلوك العدسة البلورية للإنسان.
العدسة التي نقوم بزراعتها تعمل على تصحيح البصر عن قرب وبعد، ووسط ايضاً، لكنها لا تعمل على محاكاة الآلية الموجودة “.

دينيس لوكتيه، يورونيوز: “كيف نحسن قُصور البَصَرِ الشَّيخُوُخِيّ؟” العلماء الذين يعملون في مشروع بحث أوروبي CSIC، طورا بعض الأدوات التي تتيح القيام بزراعة أكثر عضوية، أي لها القدرة على تغيير شكلها بطريقة طبيعية.

سوزانا ماركوس، باحثة في مجال البصريات . منسقة مشروع البصر في الشيخوخة csic، تقول: “نعتقد أن العدسة المرنة ستكون عدسة المستقبل لأنها تستنسخ وظائف العدسة البلورية الشابة.”

الأدوات الليزرية تسمح بدراسة البنية الداخلية للعين، ما يساعد الجراح على تحديد العدسة الأكثر ملائمة للمريض.

سوزانا ماركوس، تضيف قائلة: “ نستطيع أن نفكر أيضاً بإمكانية التوصل إلى خلق عدسة شخصية داخل العين ، مصممة خصيصا لكل مريض استنادا إلى بيانات هذه الأدوات .”

بفضل النموذج الرقمي للعين، سيتمكن الأطباء من زراعة عدسة مرنة. شكلها المحدد سيتيح لها أن تندمج في عضلة العدسة كالعدسة البلورية التي تم إستبداها.

أندريس دي لا هوز دوران ، باحث في الميكانيكا الحيوية، مشروع CSIC، يقول: “هذا الإندماج سيتيح نقل قوة عضلات العدسة إلى العدسة المرنة ما يتيح تغيير السطح. وتغيير السطح سيتيح للعين التكيف وتغيير نقطة اتصالها.”

وفقاً للباحثين، هذه الأدوات الليزرية ستكون سهلة الاستخدام في العيادات و ستكون أداة فعالة لاطباء العيون لمساعدة المصابين بقصر النظر الشيخوخي.

كارلوس دورونسورو، باحث في مجال البصريات الفيزيائية، CSIS، يقول: “نأمل ان يتمكن هذا النظام من مساعدة المرضى بمعرفة نتائج العملية قبل إجراءها.. وسيشاهدون كيف سيتمكن هذا الإجراء من تغيير بصرهم.
هذا بفضل اختيار أمثل للعدسة .”

http://www.vision.csic.es/default.aspx

اختيار المحرر

المقال المقبل
الإلكترونيات لمساعدة مرضى باركنسون

عالم الغد

الإلكترونيات لمساعدة مرضى باركنسون