عاجل

عقارب الساعة توقفت لدقيقة واحدة في إسبانيا في حدود منتصف نهار الأربعاء حدادا على ضحايا طائرة الإيرباص الألمانية إيه 320 الذين قتلوا خلال وقوعها جنوبي شرق فرنسا .
بمحاذاة مطار برشلونة، ساد الحزن أجواء الفندق حيث تنزل عائلات الضحايا الإسبان البالغ عددهم 35 ، حسب حصيلة شركة جيرمان وينغز للطيران، التي أرسلت فرقة مختصة في المتابعة النفسية لمساعدات العائلات.
حزن وأسى من نوع آخر شهدته مدينة لينارس دي فاليس في إسبانيا التي حل بها الطلبة الألمان الـ 16 في دورة تعليمية قبل هلاكهم في حادث الطائرة، حيث تجمع الطلبة الإسبان ترحما على أرواح من شاركوهم بضعة أيام من الدروس.

مارتي بوجول إي كاسالز، عمدة لينارس دي فاليس:

هناك تلاميذ ألمان على وشك المغادرة، وآخرون غادروا، وأعتقد أنهم سيستقلون القطار للعودة إلى ألمانيا لأنهم لا يريدون السفر على متن الطائرة، وهو أمر طبيعي.”

شركة الطيران جيرمان وينغز قامت بإرسال طائرة خاصة إلى مطار برشلونة لنقل عائلات الضحايا إلى مكان الحادث ، حيث تحاول الشركة بالإتصال بباقي العائلات فيما تقوم مصالح الطب الشرعى بتحاليل الحمض النووى للكشف عن هوية جميع الضحايا والإسراع في طي صفحة هذه الكارثة حفاظا على مشاعر العائلات.