المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اسطنبول: وفاة القاضي المحتجز متأثراً بجروحه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
اسطنبول: وفاة القاضي المحتجز متأثراً بجروحه

<p>بعد ست ساعات من المفاوضات مع خاطفي القاضي في قصر العدل في مدينة اسطنبول، شنت الشرطة هجومها عليهما وقتلتهما. </p> <p>القاضي محمد سليم كيراز المكلف بالتحقيق في مقتل طفل اثناء احتجاجات عام الفين وثلاثة عشر توفي متأثراً بجروحه.</p> <p>احدى الاطباء العاملين في مستشفى فلوران نايتينغال صرحت ان الاطباء حاولوا انقاذ القاضي: “قمنا بكل ما بوسعنا واوصلناه الى المستشفى. ورغم ما قمنا به من محاولات سقط كشهيد”.</p> <p>الرئيس رجب طيب اردوغان قال ان تدخل الشرطة جاء بعد سماعها اطلاق رصاص في القاعة التي يتحصن فيها الرجلان مع رهينتهما. <br /> انهما ينتميان للجبهة الثورية لتحرير الشعب. يطالبان باحالة رجال الشرطة المسؤولين عن مقتل بركين الفان الى محكمة “الشعب”.</p> <p>مراسل يورونيوز بورا بيرقتار قال إن الخاطفين قتلوا “فكانت نهاية دموية لهذه <br /> المأساة. لكن السؤال يبقى: كيف تمكن هذان الرجلان مع اسلحتهما بالدخول الى قصر العدل. وهل كان بامكان الشرطة ان تحل الامر عبر المفاوضات معهما؟”.</p>