عاجل

أقامت النيجر وتشاد والكاميرون تحالفا دوليا لمقاتلة بوكو حرام،وذلك منذ يناير من العام الجاري،الهدف هو مساعدة الحكومة النيجيرية لمحاربة الجماعة، التي اكتسحت مناطق شاسعة من البلاد.الجنرال إبراهيم محمد سيد، رئيس أركان الجيش التشادي الأركان تحدث إلى يورونيوزعن الأسباب التي جعلت تشاد تلتزم بمحاربة بوكوحرام. “تقوم تشاد باستيراد معظم حاجياتها من نيجيريا والكاميرون، حيث إنها تأتي من تلك المنطقة،فالمحور الأول هو نيجيريا ونتحدث هنا عن مايدوغوري مرورا بغامبورو وحتى من خلال الكاميرون ووصولا إلى تشاد.
هذا المحور، تم غلقه كليا من قبل بوكوحرام،فالجيش النيجيري كان غائبا تماما عن كل المواقع التي هي موجودة على المحور الذي قامت بوكوحرام بالسيطرة عليه”
“وبعد ذلك،حاولت جماعة بوكوحرام،التحرك نحو الكاميرون،فخلقوا وضعا معينا بالنسبة للمحور الذي يجد امتداداته في الكاميرون أيضا. وهذا ما دفع تشاد إلى التدخل”
“المغزى الآخر هو أن بوكوحرام، تحاول التحرك نحو بلدان أخرى،تتاخم الحدود،التي هي ثلاث محافظات في شمال نيجيريا.تلك هي الطريقة التي يستخدمونها للتحرك نحو النيجير وتشاد”
“بالنسبة لي شخصيا،تعد بوكوحرام العدو المعلن للمجتمع الدولي،سواء تعلق الأمر بالنيجر أو نيجيريا أو تشاد أو حتى الكاميرون، يعتبر أفراد الجماعة مضرين بشعبنا وببلدنا”