أستراليا: مشادات بين متظاهرين معادين للإسلام و آخرين رافضين للإسلاموفوبيا أدت إلى سقوط جرحى

Access to the comments محادثة
بقلم:  Smain Djaouti
أستراليا: مشادات بين متظاهرين معادين للإسلام و آخرين رافضين للإسلاموفوبيا أدت إلى سقوط جرحى

<p>في ملبورن بأستراليا، وقعت مشادات بين متظاهرين معادين للاسلام و آخرين مضادين للاسلاموفوبيا والعنصرية ، أدت إلى وقوع العديد من الجرحى ، و تدخلت الشرطة لتفريق المتظاهرين ، و تم اعتقال ثلاثة أشخاص.<br /> المضادون للعنصرية يرون أن معاداة الاسلام توحي بأن أي مسلم هو إرهابي عنيف، كما دعوا إلى المزيد من التسامح في استراليا رافضين كل أشكال العنصرية.</p> <p>متظاهر مضاد للعنصرية يقول:<br /> “نحن هنا للاحتجاج من أجل حق كل واحد أن يعيش هنا.”</p> <p>ما غريغسون، منظم مظاهرة ضد العنصرية يقول:<br /> “ الإسلاموفوبيا ليس لها مكان في طرقات ملبورن ،أو ليس لها مكان في المجتمع الاسترالي.”</p> <p>المظاهرات المعادية للإسلام ، عمت 15 مدينة استرالية، في سيدني.</p> <p>شرمون برغس منظم مظاهرة “ إسترجاع استراليا” يقول:<br /> “ سبعة إسلاميين خططوا لتفجير ملعب ملبورن للكريكت في الدور النهائي. و لو نجحوا لقتلوا الآلاف من الرجال و النساء و الأطفال.و أحد هؤلاء المتورطين عاش في أستراليا لمدة 19 عاماً على المساعدات الاجتماعية.”</p> <p>المظاهرة المعادية للاسلام جاءت تحت عنوان “ إسترجاع استراليا“، ولاقت تأييداً من الحزب اليميني العنصري المتطرف “ وان نايشن” أي أمة واحدة بزعمامة المثيرة للجدل بولين هانسون.</p>