عاجل

تقرأ الآن:

أزمة المهاجرين: فشل سياسة الاتحاد الأوروبي


أوروبا

أزمة المهاجرين: فشل سياسة الاتحاد الأوروبي

هذا الاسبوع عدد خاص من برنامج Utalk. الكثير منكم علق على برنامج مراسل المخصص لمحنة المهاجرين في كاليه بشمال فرنسا. هرباً من الحرب والدكتاتورية، أعداد طالبي اللجوء في أوربا لم تصل من قبل إلى هذا المستوى الكبير. أوروبا متهمة بالتراخي والعجز.
“المهاجرون يخاطرون بحياتهم لدخول بريطانيا”:
http://arabic.euronews.com/2015/04/02/lost-in-france-the-nightmare-for-migrants-and-local-residents-in-calais/

أحد الاسئلة من سمير : “ماذا يفعل الاتحاد الأوروبي لإدارة تدفقات الهجرة هذه ؟” وسؤال آخر من كلود، “هل أوروبا لها القدرة على استقبال هؤلاء اللاجئين؟”

فاليري غوريا – يورونيوز: “مشكلة الاتحاد الأوروبي هي البحث الدائم عن سياسة مشتركة للهجرة. هناك مجموعة من التدابير بيد أن أغلبها غير الزامية. فرونتكس هي التي تدير التعاون على الحدود الخارجية لاوروبا، مع جهاز أمني كبير، مثير للجدل. ليس عدد المهاجرين غير الشرعيين يتزايد بمستوى الصراع فقط، لكنه ينطوي على الكثيرمن المخاطر أيضاً. نظام اللجوء الأوروبي المنصوص على لائحة دبلن يلزم المهاجر على طلب اللجوء في أول بلد وصل إليه. إن كان قد ذهب إلى مكان آخر، من الممكن أن يرسل ثانية إلى بلد الوصول. أنهم لا يريدون تحمل المسؤولية بينما الآلاف من الأشخاص يعيشون لأشهر أو لسنوات في الخفاء وانعدام الأمن. من الصعب الحصول على تأشيرة عادية، انه مشوار طويل ايضاً. الهرب من الحرب أو الدكتاتورية حالة تستلزم السرعة. فيما يتعلق بقدرة الاتحاد الأوروبي لاستقبال المزيد من المهاجرين، أوروبا تتجه نحو الشيخوخة، وبعض الدول بحاجة إلى آياد عاملة. توزيع اللاجئين، متفاوت جدا من بلد إلى آخر.

علينا أن لا ننسى أيضا أن الدول النامية تستقبل 80 في المئة من اللاجئين في العالم. وأخيرا، السؤال المطروح هو أين هي مسؤولية الاتحاد الآوربي بشان ضحايا نزاعات وأنظمة، في كثير من الأحيان، تتلقى دعماً من أوروبا نفسها.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الضغط على الرابط أدناه، بوابة الهجرة إلى الاتحاد الأوربي.
http://ec.europa.eu/immigration/tabHome.do?language=24$ar