عاجل

وجه اتهام بالقتل غير العمد مع الاهمال الى روبترتس باتيس وهو شرطي ابيض في منطقة تولسا بولاية اوكلاهوما الاميركية بعد ان اطلق النار على رجل اسود اعزل. اتهام قد يعرضه للسجن مدة اربع سنوات كحد اقصى.

في الثاني من نيسان / ابريل الجاري كان الرجل الاسود ويدعى اريك هاريس، يبيع اسلحة نارية بطريقة غير شرعية، وبعد محاولة الفرار استطاعت الشرطة القاء القبض عليه. وادى اطلاق النار عليه الى وفاته لاحقاً في المستشفى.

عائلة الضحية اتهمتها بالتعامل غير الانساني والوحشي مع ابنها. وقال شقيقه اندريه هاريس: “لم يكن عليه القيام بذلك. امر اما لم يكن يفكر به حقاً واما قرر انه سيطلق النار ومن ثم يقلق عليه لاحقاً”.

المدعي العام ستيفان كونزويلر اشار الى ان بايتس وهو مساعد قائد شرطة الاحتياط، في الثالثة والسبعين من العمر، ظن انه استخدم مسدسه الكهربائي لكنه في الواقع استخدم سلاحه الناري.

امر اثاره ايضاً شانون كلارك قائد الشرطة:“السيد هاريس هرب. لم يطع الاوامر التي اعطيت له. حاول الافلات من القبض عليه. وكان يصارع من اجل الافلات وهو مطروح على الارض، النائب بيتس اقترب منه وعوضاً عن استخدام سلاح اقل فتكاً، استخدم عن غير قصد مسدسه”.

ونشرت الشرطة فيلماً يظهر فعلياً ما جرى، التقطه احد رجال الشرطة بواسطة آلة تصوير صغيرة زود بها كما زود بمثلها رفاقه في بقية الولايات كدليل على تدخلهم.

ويأتي هذا الحادث بعد ايام على اتهام شرطي ابيض بقتل رجل اسود في ولاية كارولاينا الجنوبية.