عاجل

تقرأ الآن:

مستشفيات نيبال تئن تحت وطأة الاعداد الضخمة لمصابي الزلزال ووصول المزيد من المساعدات الدولية


نيبال

مستشفيات نيبال تئن تحت وطأة الاعداد الضخمة لمصابي الزلزال ووصول المزيد من المساعدات الدولية

تتقاطر مساعدات المجتمع الدولي إلى نيبال التي تعرضت لزلزال مدمر اودى بحياة أكثر من 3200 شخص. الهند والصين وباكستان انضمت إلى جهود الاغاثة الدولية من خلال ارسال امدادات طبية وفرق متخصصة في عمليات البحث والانقاذ.

الهند قالت انها ارسلت جوا امدادات طبية وافرادا من القوة الوطنية للتعامل مع الكوارث، في حين أرسلت الصين فريق طواريء يضم 60 فردا. وقال الجيش الباكستاني إنه سيرسل أربع طائرات سي-130 مع مستشفى يضم 30 سريرا وفرق بحث وانقاذ وامدادات إغاثة.

جرحى الكارثة الطبيعية الذين تجاوزت اعدادهم 6500 شخص رقدوا في اروقة المستشفيات وفي مخيمات امام المراكز الطبية بالعاصمة كتاماندو بسبب اعداد المصابين الكبيرة وضعف الامكانات الطبية.

منظمات اغاثة حذرت من فجاعة الكارثة التي ربما تزداد اعداد ضحاياها مع الوقت.

منسق فريق الطوارئ والزلازل في منظمة “وورلد فيجن” مات دارفاس:
“ربما توجد بعض القرى التي محيت ولم نسمع عنها وهو ليس بالامر غير المألوف هنا. حيث تؤدي الانهيارات الارضية إلى خسف قرى باكملها. من الصعب جدا حتى في احسن الاوقات الوصول إلى مثل هذه القرى.”

الدمار الواسع الذي خلفه الزلزال ادى إلى عدم انتظام خدمة الهاتف المحمول والانترنت وصعب من مهمة فرق الاغاثة في احدى افقر دول اسيا.