عاجل

مسيرة هؤلاء كانت شاقة وطويلة بحيث امتدّت على طول مسافة مائة وستين كيلومترا من أجل تحقيق رقم قياسي.

التحدي تطلب منهم عبور البحار المتجمّدة للقطب الشمالي لبلوغ غاية فريدة من نوعها في عالم الرياضة.

إنّهم يحضرون الملعب الجليدي لإجراء أول مباراة لروجبي سبعة لاعبين في القطب الشمالي.

الموكب كان بقيادة اللاعب الإنجليزي المتقاعد أولي فيليبس ومواطنه تيم ستيمسون.

بعد تحديد المكان وتحضيره جيدا قام الرياضيون بإجراء مواجهتهم التي لم تكن سهلة في الأراضي الجليدية للقطب الشمالي.

وفي الوقت عينه يحمل هذا التحدي هدفا إنسانيا يكمن في جمع أموال لجمعية خيرية.