عاجل

جائزة أميرة أستورياس في مجال الفنون تعود هذا العام للمخرج الأميركي من أصول إيطالية فرانسيس فورد كوبولا. لجنة أميرة أستورياس من مدينة أوفيدو الاسبانية أشادت بانجازات المخرج في مجال الفن السابع حيث وصفته بالحكواتي الاستثنائي والبارز: “إنه حكواتي إستثنائي، وشخصية بارزة في تاريخ صناعة الأفلام. مسيرته كانت عبارة عن كفاح مستمر للحفاظ على الاستقلالية التامة المبتكرة والخلاقة في جميع جوانب الحياة، كما أنه تألق كمخرج ومنتج وكاتب السيناريو“، قال رئيس لجنة أميرة أستورياس خوسيه لادو فيرنانديز اوريتيا.

فرانسيس فورد كوبولا مُخرج ومُنتِج وكاتب سيناريو وسبق وأن حصل على جائزة الأوسكار خمس مرات. وُلد في السابع من أبريل-نيسان من عام تسعة وثلاثين في ديترويت. تعود شهرته إلى ثُلاثيته الممدوحة غالباً العراب، وفيلمه المحادثة، وملحمة حرب فيتنام القيامة الآن.

جائزة أميرة أستورياس تعدّ من أهم وأرفع الجوائز التي تقدم في أسبانيا لمكافأة أصحاب العمل العلمي والتقني والاجتماعي وحتى الرياضي، كما أنها تُقدم لفرق عمل أو لمؤسسات ذات صيت كبير، باعتبار أنّ ما حققته يعتبر قدوة للإنسانية. وتتألف الجائزة من شهادة وتمثال قام بتصميمه الفنان الإسباني خوان ميرو سعر هذا التمثال حوالي خمسين ألف يورو.