عاجل

تقرأ الآن:

حظوظ متساوية للمحافظين والعمال في الانتخابات


المملكة المتحدة

حظوظ متساوية للمحافظين والعمال في الانتخابات

الاقتصاد والنظام الصحي والهجرة أهم ملفات حملة الانتخابات التشريعية في بريطانيا، حملة لم تسمح للحزبين الرئيسيين ، حزب المحافظين وحزب العمال ويرجع البعض هذا التساوي إلى تركيز الطرفين على الملفات نفسها كما أن كل واحد منهما يسعى إلى إقناع الناخبين بأنه الافضل في تسيير شؤون البلاد .

ويقترح كل من المتنافسين تقليص عجز الميزانية إلا أن الفرق بينهما يكمن في طريقة خفضها فحزب العمال وعد تحقيق ذلك تدريجيا وحزب المحافظين يسعى إلى القضاء عليها في أفاق 2018 من خلال تقليص المصاريف واستعمالها في مجالات أخرى :
حزب المحافظين سيخصص حوالى ثلاثة مليارات يورو من 16 مليار يورو لتمويل توفير وظائف للمتدربين.
أما حزب العمال فيسعى إلى تحديد سقف للمصاريف في مجال الخدمات الإجتماعية والصحية، مع رفع الحد الادنى للمعاش إلى أكثر من 11 يورو للساعة.

النظام الصحي الوطني هو الإنشغال الأول للناخبين البريطانيين حيث تصدر ملفي الأجر والهجرة، حزب المحافظين وعد الناخبين بإستثمار 11.1 مليار يورو سنويا إل غاية 2020 دون التطرق إلى مصدر هذه الأموال ، أما حزب العمال فقد وعد بتخصيص 13.6 مليار يورو لهذا القطاع سيتم تمويلها من الضرائب . المهاجرون ومنهم الأروبيون ، ملف شكل محل إهتمام خاصة في بعض المناطق وفي عدد من القطاعات التي تشهد إقبالا كبيرا للمهاجرين،والمحافظون يقترحون في هذا السياق طرد المهاجرين العاطلين عن العمل والذين لم يجدوا عملا خلال ستة أشهر، ومن بين أوجه الاختلاف أيضا بين الطرفين ، الخدمات الإجتماعية، فالتمكن من الحصول عليها يحتاج إلى أربع سنوات بالنسبة للمحافظين وسنتين بالنسبة لحزب العمال . أما ملف مستقبل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي فالمحافظون يقترحون إجراء استفتاء حول بقاء بريطانيا في الإتحاد الاوربي في 2017 في حين ينتظر حزب العمال تأثيرا أكبر لبريطانيا في داخل أوربا .