عاجل

المحكمة العليا في اسبانيا تقضي بتعليق اضراب لاعبي كرة القدم في البلاد بعيد موافقتها على طلب تقدمت به رابطة المحترفين الاسبانية ضد خطط اتحاد اللاعبين، التي شكلت تهديدا لأخر جولتين من بطولة الدوري المحلية ولنهائي كأس ملك اسبانيا. اتحاد اللاعبين قرر تنفيذ إضراب بداية من السادس عشر مايو-أيار الجاري احتجاجا على قانون جديد ينص على بيع حقوق البث التلفزيوني للمباريات بصورة جماعية، وهو ما أدى إلى تحرك من جانب رابطة المحترفين التي اعتبرت سلوك اتحاد اللاعبين غير قانوني.

وبعد قرار المحكمة ألغى الاتحاد الاسباني لكرة القدم الذي لا يرضى عن البيع الجماعي لحقوق البث قراره بوقف مباريات الدوري بداية من السبت المقبل. الاتحاد الاسباني وعبر موقعه الرسمي على الانترنت أشار إلى إقامة مباريات الدوري حسب البرنامج والمواعيد المقررة.

وسيحل القانون الجديد الخاص ببيع حقوق البث التلفزيوني والذي تمت الموافقة عليه الشهر الماضي وحصل على موافقة رابطة الدوري بدلا من النظام الحالي الخاص ببيع الحقوق بشكل فردي من جانب الأندية. وتقوم بطولات الدوري الكبرى في أوربا ببيع حقوق بث المباريات بصورة جماعية.

ويهدف النظام الجديد في اسبانيا إلى توزيع الدخل بين الأندية بصورة تحقق مزيدا من العدالة بداية من موسم ألفين وستة عشر-ألفين وسبعة عشر. وبالرغم من أن اتحاد اللاعبين يؤيد فكرة بيع الحقوق بصورة جماعية إلا انه يعترض على المبلغ المخصص لأندية دوري الدرجة الثانية.