عاجل

تقرأ الآن:

فصائل مسلحة الى الانبار بعد سقوط الرمادي بيد الاسلاميين


العراق

فصائل مسلحة الى الانبار بعد سقوط الرمادي بيد الاسلاميين

بعد سقوط مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار بيد تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” بدأت هئة الحشد الشعبي ارسال تعزيزاتها العسكرية الى المحافظة الواقعة غرب البلاد.

فمدينة الرمادي التي تبعد مئة كليومتر عن العاصمة بغداد هي ثاني مركز محافظة يقع تحت سيطرة التنظيم بعد الموصل مركز محافظة نينوى.

هيئة الحشد الشعبي التي تجمع فصائل مسلحة غالبيتها من الشيعة، لم يحدد المسؤولين فيها لا الزمان ولا نطاق النشر وذلك لاسباب امنية. ويقول يوسف الكيلابي المتحدث عنها في الشؤون الامنية: “سنحقق النصر وسنكون ظهيراً حقيقياً للقوات الامنية وحصناً منيعاً لهذا البلد العزيز، وراعياً لشرعية الحكم بالعراق المتمثلة بالحكومة والبرلمان والنظام السياسي فيها”.

في هذا الهجوم على الرمادي، واستمر ثلاثة ايام، اعتمد التنظيم على العمليات الانتحارية، وقدر عدد الضحايا بخمسمئة شخص على الاقل غالبيتهم من المدنيين والقوات الامنية. كما اعلنت منظمة الهجرة الدولية ان عدد النازحين من المدينة بلغ اربعاً وعشرين الفاً.