عاجل

تقرأ الآن:

طرزان وعرب ناصر يقدمان فيلمهما "ديغراديه" في مهرجان كان


سينما

طرزان وعرب ناصر يقدمان فيلمهما "ديغراديه" في مهرجان كان

عندما يقدم مسلحون على سرقة أسد من حديقة للحيوانات في غزة تندلع اشتباكات بين السارقين وشرطة حماس، ما يجبر 13 مرأة على البقاء داخل صالون للحلاقة.

على شاطئ مدينة كان الفرنسية، يورونيوز التقت مخرجي الفيلم الفلسطيني “ديغراديه” طرزان وعرب ناصر. يقول طرزان ناصر عن الفيلم: “العمل ليس إلا استعارة للواقع. الصالون استعارة عن غزة. خارج الصالون يعكس الحالة السيئة التي يرزح تحتها الفلسطينيون من أهل غزة. عندما بدأنا بكتابة السيناريو… رغبنا أن نقول شيئاً عن غزة، والسؤال كان كيف؟”

كيف يمكن الحديث غزة؟! الجواب من خلال قصة عن بقاء 13 مرأة من مختلف الشرائح الفلسطينية داخل صالون للحلاقة تديره خبيرة تجميل روسية.

عن سبب اختيار القصة يقول عرب ناصر: “قررنا التطرق إلى موضوع عام والحديث عن الحياة اليومية. نعتقد أن من مسؤوليتنا كفلسطينيين أن نصدّر حياتنا للآخرين ليتعرفوا عليها. كما قال أخي يوجد الكثير من سوء الفهم حول حياتنا.”

العمل ضم ممثلات جديدات، وشاركت فيه أسماء كبيرة من السينما الفلسطينية. النجمة هيام عباس قامت بدور سيدة تحاول البقاء شابة. تقول عباس عن سبب مشاركتها في العمل: “لقد أعجبتني القصة. عندما قرأت السيناريو تساءلت كيف سيتمكنون من إخراج قصة تدور أحداثها خلال يوم واحد ويتم تصويرها في شهر كامل. مع ثلاث عشرة مرأة الأمر ليس سهلاً. التجربة كانت جملية جداً وغنية.”



“ديغراديه” تم تصويره في عمان، وعرض في مدينة كان الفرنسية ضمن تظاهرة أسبوع النقاد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "ابن شاول"... لاقيمة لأرواح البشر أو لأجساد الموتى خلال الحرب

سينما

فيلم "ابن شاول"... لاقيمة لأرواح البشر أو لأجساد الموتى خلال الحرب