عاجل

تقرأ الآن:

برشلونة: السعي للحصول على لقب المدينة الذكية


target

برشلونة: السعي للحصول على لقب المدينة الذكية

برنامج تارغيت في برشلونة التي كانت في العام 2014 العاصمة الأوربية للإبتكار. سنوياً تحتضن أكبر معرض تقني للهاتف الجوال في العالم.
هذه المدينة تريد أن تحتل الصدارة فيما يتعلق بالحلول الحضرية الحديثة.

شيموس كيرني- يورونيوز:
“العديد منا، لم يعد يتصور الحياة من دون الهاتف الذكي، هنا، السلطات المحلية تعمل على تصور شيء آخر هو كيفية جعل برشلونة المدينة الذكية”.

في برشلونة الأولوية هي جعل الناس في قلب خطتها لتحسين عمل المدينة. أنتوني فيفيس، نائب رئيس بلدية مدينة برشلونة يقول:
“ نعتقد أن الطاقات الكامنة للتقنيات الحديثة لتحسين حياة الناس لم تستغل بما فيه الكفاية. كمثال، الانترنت غيرَ طريقة التواصل فيما بيننا، لكنه لم يغير طريقتنا في العيش، في حين أن بإستخدام أداة قوية كالإنترنت والتقنية المرتبطة بها، نستطيع أن نغير طريقة عيشنا “.

في برشلونة بدأ العمل على مئتي مشروع لجعلها المدينة الذكية.

والعمل جار ايضاً لتطوير منطقة جديدة للابتكار أطلق عليها اسم – @ 22 – تجعل من المواقع الصناعية القديمة مركزاً تقنياً.

مثلاً، شركة Cisco سيسكو ومجلس بلدية برشلونة أعلناعن تأسيس مركز إبتكار عالمي للإنترنت.

خوان بلانكو، مدير تطوير الأعمال في سيسكو- اسبانيا، يقول:

“شركات التقنية تفضل أن تكون في الأماكن التي يوجد فيها الإبتكار، وهذا ينطبق على برشلونة. اننا نقاسمها رؤيتها بخصوص
استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إدارة المدينة. هدف هذا المركز هو تطوير حلول جديدة واختبارها في برشلونة، وعرضها على زبائن في جميع أنحاء العالم “.

كل شيء يتعلق بتصميم خدمات مدن الغد، بفضل Internet of Everything كل شيء ينظر إليه على أنه المرحلة المقبلة لتطوير شبكة الإنترنت. في حي الابتكار (في مركز النمو في برشلونة) شركة Adobe Systems أدوبي سيستمز تعمل على مساعدة برشلونة ومدن أخرى على تحسين علاماتها التجارية الرقمية. حزمة الترحيب من المشاريع الأولى.

كارمن سان إميتيريو، مديرة المبيعات والتسويق الرقمي ، أدوبي سيستمز، تقول:
“مفهوم حزمة الترحيب هو إمكانية تقسيم زوار المدينة إلى فئات من دون معرفة هوياتهم. هذا يعني اننا نستطيع أن نقدم لهم، في الوقت الحقيقي، المعلومات التي يبحثون عنها والاحساس بانهم متعلقون بالمدينة “.

في عالم سريع التغير، مدينة كبرشلونة تعرف ضرورة التقدم في سباق النمو الاقتصادي وتحسين نوعية الحياة.