عاجل

تضج العاصمة الألمانية بمشجعي فريقي برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي. الجميع ينتظر المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي ستبدأ عند الساعة التاسعة إلا ربعاً بتوقيت برلين.

74 ألف مشجع لبرشلونة سيكونون في الملعب الأولمبي لدعم فريقهم، في الانتظار هم محتشدون في ساحة برايتسايتلاتز في برلين الغربية.

مشجع لبرشلونة يقول: “إذا كان لاعبنا ميسي في حال جيدة اليوم أعتقد أنه سيحدث الفرق. أما إذا آثر لاعبو يوفنتوس تشكيل حاجز والقيام بالهجوم المضاد فإن ذلك سيكون خطراً.”

التشجيع لايقتصر على العاصمة برلين الفنانة اللبنانية يارا وضعت صوراً ترتدي فيها قميص فريق برشلونة ويحمل اسم ميسي



الأرقام التي حققها ميسي مالئ الدنيا وشاغل الناس في دوري أبطال أوروبا



أما مشجعو يوفانتوس فقد تم تخصيص ساحة أكسندرلاتز لهم، رغم الحر الخانق لكنهم يغنون تشجيعاً لفريقهم. أنصار يوفنتوس لايخفون قلقهم من الثلاثي إم إس إن ميسي، سواريز و نيمار.

البعض يراهن على مرض ميسي: “ميسي ليس في أفضل حال له اليوم. إذا مرض سوف نربح بالتأكيد. نحن بحاجة لقليل من الحظ. معنويات الإيطاليين ليست في أفضل حالاتها. يقول إيطالي آخر في برلين: “النتيجة خمسة لصفر. برشلونة قوية جداً.. لنكن واقعيين.”





مراسلة يورونيوز من برلين تقول: “درجة الحرارة ترتفع، والتوتر يتصاعد في برلين. ترحيباً بآلاف المشجعين الذين جاؤوا لمشاهدة نهائي دور أبطال أوروبا، ارتفعت الحرارة إلى 30 درجة. لمن ستكون الغلبة في النهاية لثلاثي برشلونة أم لقلب يوفنتوس؟ سنعرف قريباً.”