عاجل

تقرأ الآن:

زعيم حزب تركي مؤيد للاكراد يقول ان شخصيات في الحكومة وراء اعمال العنف الاخيرة


تركيا

زعيم حزب تركي مؤيد للاكراد يقول ان شخصيات في الحكومة وراء اعمال العنف الاخيرة

اتهم زعيم حزب “الشعوب الديمقراطي” التركي المؤيد للاكراد شخصيات من داخل الدولة بالوقوف وراء اعمال العنف التي شهدها اقليم ديار بكر خلال الايام الماضية، مشيرا إلى ان هذه الشخصيات ساعدت متطرفين في تنفيذ هجوم خلال مهرجان انتخابي للحزب يوم الجمعة الماضي.

زعيم حزب “الشعوب الديمقراطي” صلاح الدين دميرداش:
“لا احد يستطيع السفر من سوريا إلى هنا ليفجر قنبلتين في اجتماع عند هذه المحطة حيث كان من المقرر ان القي خطابا دون ان يكون مدعوما من الدولة. هناك داعمون لهذه الهجمات في الدولة والحكومة ويجب العثور عليهم.”

وتمكن حزب “الشعوب الديمقراطي” اليساري من تحقيق انتصار تاريخي والدخول إلى البرلمان في الانتخابات الاخيرة التي حرمت حزب العدالة والتنمية الحاكم من الاغلبية.

وأدت اعمال العنف الاخيرة في ديار بكر إلى مقتل اربعة أشخاص بينهم رئيس جمعية إغاثة اسلامية اغتيل بالرصاص امام مكتبه.

ووقعت الاحداث بعد ايام من انفجارين استهدفا تجمعا انتخابيا وأوديا بحياة ثلاثة أشخاص.