عاجل

وسط قلق متزايد لدول أوروبا الشرقية حيال ما وصف بتصرفات روسيا العدائية“، بدأت منظمة حلف شمال” الأطلسي أولى مناوراتها العسكرية المشتركة.

أكثر2000 جندي من تسع دول شاركوا في هذه التدريبات في غرب بولندا.

توماس سيمونياك وزير الدفاع البولندي قال في كلمة أمام الصحفيين:
“ يجب ألا يحكم على روسيا من خلال كلماتها، ولكن من خلال أفعالها إن الإجراءات التي قامت بها خلال العام ونصف العام الماضي، لم تبق لنا اي تفاؤل، كضم شبه جزيرة القرم والاعمال التي قامت بها في شرق اوكرانيا ما ولد الشعور بالقلق للعديد من دول اوروبا الشرقية”.

وجاءت التدريبات بعد يومين من إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، أن بلاده ستعزز ترسانتها النووية بنشر صواريخ جديدة عابرة للقارات، بحلول نهاية العام الجاري.

الإعلان جاء بعد إدانة موسكو لخطة أمريكية تقضي بنشر دبابات وأسلحة ثقيلة في أراضي الدول الأعضاء في الحلف المحاذية لروسيا. الكرملين إعتبر الخطوة من أكثر السلوكيات العدوانية لأميركا منذ انتهاء الحرب الباردة.