عاجل

تقرأ الآن:

تسيبراس في مواجهة ضغوط حزبه ومعارضيه


اليونان

تسيبراس في مواجهة ضغوط حزبه ومعارضيه

في الوقت الذي تستمر فيه المفاوضات بين اليونان والمقرضين الاوروبيين في بروكسيل لاقرار اتفاق قبل الثلاثين من الشهر الحالي موعد تسديد الدين لصندوق النقد الدولي، اثينا تعيش ضغطاً قد لن يفلت منه رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس.

وزير الاصلاح الاداري جيورغوس كاتروغالوس يرى انه “منذ البداية الحكومة اليوناني بحثت وتستمر في البحث عن اتفاق يشكل تسوية مشرفة تعالج مسألة الديون وتعيد تشغيل الاقتصاد اليوناني دون تحميل الفقراء والمحتاجين اعباء جديدة”.

لكن وجهة النظر هذه لا يوافق عليها الآخرون مثل استاذ الاقتصاد بانايوتيس بتراكيس الذي قال إنه “بعد خمس سنوات من الركود لدينا مرة اخرى اقتراح لسياسة اقتصادية ستقود للمزيد من الركود. وهذا ما سيتسبب بعدم استقرار سياسي وسيجعل الشعب اليوناني مشككاً باليورو”.

يبدو ان تسيبراس سيحتاج اولاً لاقناع رفاقه في الحزب
كي يقر البرلمان الاتفاق المرتقب. وقد افادنا مراسل “يورونيوز” ستاماتيس جيانيسيس في اثينا انه في حال “تمكن تسيبراس من التوقيع في الدقيقة الاخيرة على اتفاق مع دائني اليونان فإن مشاكله لن تحل سريعاً لدى عودته من بروكسيل، سيواجه حزبه اليساري المتطرف المعارض تماماً لاي اتفاق يتضمن المزيد من التقشف”.