عاجل

إجبر 12 ناشطاً بيئياً، مطار هيثرو في غرب العاصمة لندن على إلغاء عدة رحلات يوم الاثنين، بعد أن استلقوا على أرض أحد مدرجاته مشكلين سلسة بشرية. بعد سبع ساعات، تمكنت الشرطة من وضع حدٍّ للتظاهرة الاحتجاجية وإخلاء المدرج من الناشطين.

الناشطون الذين ينتمون إلى جمعية “بلين ستيوبيد” يحتجون على مخطط توسيع مطار هيثرو الأكثر ازدحاماً في المملكة المتحدة وأوروبا.

المسؤولون عن إدارة المطار يخططون لإنشاء مدرج ثالث تفوق تكلفته 30 مليار يورو، والمدافعون عن البيئة يرون أن التوسيع سيزيد من انبعاثات الكربون المضرة بالبيئة.

تعطل حركة الطائرات اليوم تشكل إنذاراً لما قد يواجهه المطار من تحركات احتجاجية في حال وافق رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على منح هيثرو مدرجاً ثالثاً، حيث من المفترض أن يتخذ كاميرون القرار بحلول نهاية العام الحالي.

شركة البنية التحتية الإسبانية فيروفيال هي أكبر مساهمي مطار هيثرو، كما يضم شركاء آخرين مثل قطر القابضة وشركة الصين للإستثمار.