عاجل

نظمت الثلاثاء في مدينة غازي عينتاب التركية جنازات لعدد من ضحايا التفجير الذي استهدف مركزا ثقافيا في مدينة سوروتش ذات الغالبية الكردية امس، وشاركت اعداد كبيرة من الاتراك في تشييع جثامين الضحايا قبل نقلهم الى مدنهم ليواروا الثرى.
ووضعت الاكفان في حديقة المركز الثقافي حيث قتل التفجير ضخم اثنين وثلاثين شخصا معظمهم من الطلبة من انحاء تركيا كانوا في زيارة الى سوروتش القربية من مدينة كوباني السورية الحدودية. “لن نستسلم، مهما حدث، سوف ندافع عن السلام والاخوة”.
“ في الحقيقة لا استطيع تصور ما حدث، فكرت عندما رأيت ام احد الضحايا انني اتسطيع التصديق، لكن شعرت انه سيكون بيننا قريبا، كان ضد العنف”.
التفجير استهدف طلابا كانوا في طريقهم للمشاركة في اعادة اعمار مدينة عين العرب كوباني السورية بعد ان دمرتها المعارك بين تنيظم الدولة ووحدات الحماية الكردية بين ايلول وحتى كانون ثاني الماضيين.