عاجل

عاجل

و تبقى اليونان وجهة مفضلة للسياح الالمان رغم الازمة

مع إعادة فتح البنوك في أثينا، قلة من السياح في مطار برلين الذين هم مترددون في الذهاب باتجاه اليونان ، الوجهة المفضلة لدى الالمان. و يبدو أن المخاوف

تقرأ الآن:

و تبقى اليونان وجهة مفضلة للسياح الالمان رغم الازمة

حجم النص Aa Aa

مع إعادة فتح البنوك في أثينا، قلة من السياح في مطار برلين الذين هم مترددون في الذهاب باتجاه اليونان ، الوجهة المفضلة لدى الالمان.
و يبدو أن المخاوف من التوترات السياسية و الاقتصادية التي تخق اليونان، لا يكترث لها هؤلاء السياح المتوجهين إلى جزيرة كريت، و الذين سينضمون إلى 200.000 سائح ألماني الذين يتواجدون في اليونان.

سائح ألماني يقول:
“نحب بكل بساطة ذاك المكان، سنذهب إلى قرية صغيرة جنوب كريت ، و هي بحق بقعة جميلة.”

و مع ذلك فهناك خاصة مخاوف لدى السياحة الفردية. توماس كونتر ، متخصص في الاسفار الفردية، و منذ مايو/أيار عرف انخفاضاً في المردود يقدر بـ 15 في المئة.

توماس كورنت وكيل سياحي في ألمانيا يقول:
“لدي شعور أنني أقضي نصف وقتي خلال الست أسابيع الماضية مجيباً على انشغالات زبائني. و التي على العموم تدور حول: هل سيكون هناك بنزين؟ هل ستكون هناك الاموال؟ كيف يمكنني الحصول على مساعدة في حالة حدوث شيء؟”

و رغم أن الوكلاء السياحيين يقولون أن السياح قللوا من اختيار السفريات في آخر لحظة مع اشتداد الازمة.
إلا أن عدد الالمان الذين يقضون عطلهم في اليونان يقترب من تحطيم الرقم القياسي للعام 2014، أين سافر 2.5 مليون ألماني إلى اليونان. الطلب ما يزال مرتفعاً ، و أسعار اللحظة الاخيرة غير مرشحة للانخفاض ما دام الطلب موجوداً.
سيبل زوخ من جمعية السفر الالمانية تشرح أن أسعار السفر إلى اليونان مستقرة على العموم رغم الازمة.

سيبل زوخ الناطق باسم جمعية السفر الألمانية تقول:
“ الأسعار لن تتغير هذا الصيف، لأنها محددة و متفاوض عليها بسنة من قبل، لذا فهي صالحة طوال فترة الصيف كله.”

العطلة الصيفية في ألمانيا في أوجها، اليونان يمكنها الاعتماد على القدوم الكبير للسياح من برلين و المدن الكبرى الأخرى خلال الصيف، لتبقى ألمانيا أهم سوق للصناعة السياحية اليونانية.

مراسل يورونيوز سباستيان تزام من برلين يقول:
“التطوارت خلال الاسبوعين الاخيرين يمكن أن يؤثر بشكل طفيف على اختيار الألمان لوجهة اليونان. صورة اليونان السياحية لا يبدو أنها تعاني من تداعيات الازمة في هذا الصيف هنا في ألمانيا.”