عاجل

تقرأ الآن:

دورة رياضية كبرى لليهود لأول مرة في برلين منذ الحقبة النازية


ألمانيا

دورة رياضية كبرى لليهود لأول مرة في برلين منذ الحقبة النازية

في المكان نفسه الذي نظمت فيه الالعاب الأولمبية إبان الحقبة النازية سنة 1936، وبعد ستة عقود مضت على نهاية الحرب العالمية الثانية ، تنظم اليوم في العاصمة الألمانية برلين الدورة الرابعة عشرة لألعاب ماكابي الأوروبية، التي توصف بأنها الأولمبياد اليهودي

ويشارك في الدورة ستة وثلاثون بلدا ويقول ألون ماير منظم ألعاب ماكابي الأوروبية في دورتها الرابعة عشرة: لقد تحققت المصالحة وهي أمر واقع، واليهود الذين يعيشون هنا في ألمانيا يعرفون ذلك، وعن طريق الألعاب لدينا إمكانية بأن نوصل هذه الرسالة خارج ألمانيا أيضا

وبين ماير أنه كانت هناك شكوك بتنظيم الدورة في برلين، في وقت ما زال يوجد أناس على قيد الحياة من ضحايا المحرقة، وأوضح ان مسألة عقدة الذنب تم تجاوزها منذ زمن بعيد

مارغوت فريدلاندر التي نجت من المحرقة إبان الحرب العالمية الثانية تقول بشأن الدورة: إنها تعني لي الكثير، لأنه من كان يتوقع العودة بعد 1943 وأن نعيش هذه الأحداث وأن يكون لحياة اليهود مكان من جديد في ألمانيا، وأن يكون لنا مهرجان رياضي في هذا المكان الذي منعنا من أن نحضره في 1936 خلال الأولمبياد

ويشارك في هذه الألعاب أكثر من ألفي رياضي. وكانت الألعاب السابقة نظمت في فيينا

وكان منع اليهود من ممارسة أنشطة رياضية داخل الأندية من أسباب نشأة حركة ماكابي أواخر القرن التاسع عشر، وتستمد الحركة أنفاسها من الصهيونية