عاجل

تقرأ الآن:

المخرج الفلسطيني بدران بدران يطرح قضية الأطفال المتسولين في"فراطة"


سينما

المخرج الفلسطيني بدران بدران يطرح قضية الأطفال المتسولين في"فراطة"

الفيلم الوثائقي“فراطة“، يتبع قصة الشقيقين يحيى البالغ من العمر أربعة عشر عاما وهمام البالغ من العمر ثمانية أعوام والمنحدرين من قرية صغيرة في الضفة الغربية. يجبرهما والدهما على عبور الحدود الإسرائيلية للتسول ومساعدة عائلتيهما المتكونة من ثلاثة عشر فردا.

الفيلم من إخراج الفلسطيني بدران بدران وعرض لأول مرة في الطبعة الأخيرة لمهرجان القدس السينمائي.

يقول مخرج الفيلم:” انجاز الفيلم أيضا هو التزام اجتماعي بالنسبة لي، فهو لا يناقش السياسة ولكنه يناقش قضية الالتزام في الأسرة، فالسياج الأمني ​​لا يسمح للأب بالعمل في إسرائيل ما يؤدي إلى فقر العائلة. السؤال هو من المسؤول عن وضعية الأطفال؟ إنهم ضحايا واضطروا للتسول في الشوارع بدل الذهاب إلى المدارس، من يمكنه حل هذه المعضلة؟”

بدران بدران، هوأيضا مدرس مادة الإعلام وسبق له انجاز بعض الأفلام الوثائقية القصيرة، غير أن فيلم “فراطة” يعتبر أولى خطواته نحو العالمية.

هذا المخرج الشاب، اقتفى اثر يحيى وهمام لأكثر من ست سنوات سنوات، لذلك سنتبع في هذا الفيلم مراحل مختلفة من حياتهم.
عملية التصويرلم تكن سهلة بالمرة.

يضيف المخرج بدران بدران:“الأمر تطلب من سنتين لكسب ثقة الصبين والبدء في تصوير الفيلم.
لم يكن من السهل تصوير سائقي السيارات، فلم يوافق الجميع على تصويرهم. ثم لم يكن من السهل أن يتآلف الأطفال مع الكاميرا ويتصرفوا بتلقائية، لكن في النهاية أصبحت الكاميرا جزءا من حياتهم.”

همام يرفض مواصلة التسول ويهرب عبر الجدار في محاولة منه للبحث عن طفولته الضائعة أما يحيى، الشقيق الأكبر، فيستسلم للواقع ويتحمل غصبا عنه مسؤولية إعالة أهله.

الفيلم الوثائقي “فراطة يعرض في “سينماتيك“القدس حتى شهر تشرين الثاني المقبل، ثم يشارك في العديد من المهرجانات السينمائية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جيمس بوند يعود في "سبكتر"

سينما

جيمس بوند يعود في "سبكتر"