عاجل

أخبار صحية قد تكون بوادر خير بالنسبة للغينيين الذين عانوا مطولا من فيروس إيبولا .السلطات الصحية المحلية أكدت أن لقاحا جديدا تم تجريبه على آلاف المواطنيين أظهر فعالية غير مسبوقة ما يعزز الآمال في انتاج أول لقاح ضد الفيروس.

وزير الصحة الغيني يقول:

“ نحن سعداء جدا لسماع هذه الأخبار، كما تعلمون منذ أكثر من عام ونحن نحاول مجابهة الفيروس، كما كنا الأوائل الذين قبلوا تجريب هذا اللقاح “.

منظمة الصحة العالمية أكدت أنها ستواصل اختبار اللقاح حتى التأكد من فعاليته التامة.

ماري بول كيني، من منظمة الصحة العالمية، تقول:

“ نأمل مواصلة العملية بهذه التغييرات، مواصلة تلقيح الجميع بسرعة بما في ذلك الصغار. سيكون بامكاننا مساعدة فريق عمل إيبولا وتخفيض نسبة انتقال العدوى في غينيا إلى أن تصل إلى مستوى الصفر “.

وقتل ما لا يقل عن 11 ألف شخص جراء فيروس إيبولا فيما أصيب 27800 آخرون في ليبيريا وسيراليون وغينيا منذ تفشي الوباء في نهاية عام 2013 .