عاجل

تقرأ الآن:

استمرار الغضب لدى عائلات ضحايا الطائرة الماليزية


ماليزيا

استمرار الغضب لدى عائلات ضحايا الطائرة الماليزية

غضب عائلات ضحايا الطائرة الماليزية مستمر، صبيحة الخميس تجمع بعض أفراد هذه العائلات أمام مقر شركة الخطوط الجوية الماليزية بالعاصمة الصينية بيكين حيث عبّروا عن سخطهم بعد الإعلان عن كون قطعة الحطام التي عثر عليها قرب جزيرة لا رينيون تابعة للطائرة الماليزية المفقودة.

زهانج مايلينج، أم أحد المفقودين تقول:” ماذا تعني هذه القطعة الصغيرة مقارنة بطائرة وزنها مائتين وثلاثين طنا؟ هل يحاولون خداعنا؟ ما هي أهدافهم وراء ذلك؟ هل لحملنا نحو التعويضات المالية؟ سوف نرفض الأمر نهائيا”.

زهانج لونجلي، قريب لأحد المفقودين صرّح من جانبه قائلا:“في المرحلة القادمة سوف نطلب من الحكومة الماليزية وشركة الخطوط الجوية الماليزية لمساعدتنا كي نذهب إلى جزيرة لارينيون الفرنسية، نريد أن نتفقد المكان بأنفسنا، نحن لا نصدق كلامهم الذي نعتبره كذبا بالكامل”.

نفس الشعور في ماليزيا حيث ترفض عائلات الضحايا سيناريو الحادث طالبة من السلطات المحلية عدم التستر وراء هذه القطعة التي عثر عليها لإنهاء المسألة.

جاكيتا جونزاليس، زوجة فرد من طاقم الطائرة :“هذه ليست نهاية القضية حتى وإن عثروا على شيء ما، هذا لا يعني النهاية، عليهم إيجاد الطائرة بأكملها وأزواجنا كذلك، ما زلنا نريد عودتهم”.

الطائرة الماليزية “أم أتش 370” اختفت قبل سبعة عشر شهرا في المحيط الهندي وعلى متنها مائتان وتسعة وثلاثون شخصا.