عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة والصليب الاحمر يدقان ناقوس الخطر حول الوضع الإنساني في اليمن


اليمن

الأمم المتحدة والصليب الاحمر يدقان ناقوس الخطر حول الوضع الإنساني في اليمن

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسق الاغاثة الطارئة ستيفن اوبراين يدعو الأطراف المتنازعة في اليمن إلى الجلوس إلى طاولة الحوار لضمان الأمن والاستقرار. اوبراين أطلع خلال زيارتيه لمحافظتي صنعاء وعمران على الأوضاع الانسانية و ما يعانيه آلاف النازحين من صعوبات جراء قلة الغذاء والدواء. اوبراين أشار إلى أنّ النازحين هم من يدفع الثمن الأكبر في اليمن لأنهم تركوا منازلهم وأقاربهم بسبب هذه الحرب. الأمم المتحدة تقول إنّ أكثر من أربعة آلاف وثلاثمائة شخص قتلوا في اليمن منذ أذار-مارس ونصفهم من المدنيين، بينما يحتاج ثمانون في المائة من سكان اليمن إلى المساعدات والحماية.

“بامكاننا ملاحظة الدمار الذي حلّ بمكاتب الحاكم والمباني البلدية الموجودة وراء المقر. نتائج الصراع تكمن في تدمير البنية التحتية وتشريد الناس هنا في هذا المجتمع بشكل خاص“، أضاف اوبراين.

من جهته دق رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير ناقوس الخطر حيال التدهور السريع للوضع الإنساني في اليمن، ووجه دعوة لكي “يفتح العالم أعينه أمام ما يحصل” في هذا البلد. وقال رئيس الصليب الأحمر عن الواقع “المروع” الذي لمسه على الأرض في اليمن خلال زيارته التي استمرت ثلاثة ايام وشملت صنعاء وعدن كما تضمنت لقاءات مع مسؤولين يمنيين.

ماورير أكّد أنّ الوضع الإنساني كارثي ولا يمكن ان تستمر الأمور على هذا النحو، مضيفا أنّ اليمن على شفير الانهيار ومن الضروري اعطاء الأولوية للتوصل إلى حل سياسي في أسرع وقت ممكن.