عاجل

تقرأ الآن:

لجان حماية شعبية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة


إسرائيل

لجان حماية شعبية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة

في بلدات من الضفة الغربية المحتلة ومنها قصرة تطوع مدنيون فلسطينيون لتشكيل فرق حراسة للدفاع الذاتي، متسلحين بالمعاول والعصي، خشية أن يزيد تعرضهم لهجمات المستوطنين اليهود المتطرفين، وذلك منذ مقتل الرضيع علي دوابشة ووالده حرقا، إثر إلقاء مستوطنين يهود زجاجات حارقة داخل منزله في قرية دوما نهاية الشهر الماضي

ويقول محسن حسن أحد أعضاء فريق الحراسة الليلي للبلدة : إذا لاحظنا مستوطنين يحاولون دخول البلدة، نعلم رئيس مجلس البلدة أو أعضاء المجلس وإن تعذر ذلك نتصل بإمام المسجد، وندعوه إلى أن يطلب من الناس أن يتحركوا نحو الموقع حيث يوجد المستوطنون

ويقول رئيس مجلس بلدة قصرة عبد العظيم وادي: يتألف أعضاء الفريق من نحو سبعة عشر إلى أربعين فردا، ويتوقف ذلك العدد على وقت فراغ هؤلاء للدفاع عن البلدة، وتوفير الأمن لسكانها، ولا تتلقى هذه الفرق أي دعم أو تمويل من أي جهة كانت

وفي محيط بلدات تقيم فرق الحراسة أحيانا حواجز تفتيش ليلا، على الطرق المؤدية إلى داخل بلداتهم، حيث يسألون السائقين ويفتشون سياراتهم

ويطرح تشكيل فرق الحماية في الضفة الغربية معظلة بالنسبة للسلطة الفلسطينية، التي تنسق جانبا أمنيا مع سلطة الاحتلال الاسرائيلية، فيما يأمل منخرطون في تلك الفرق أن تدعمهم السلطة الفلسطينية