عاجل

تقرأ الآن:

هجوم بانكوك الأخير يختلف عن الهجمات السابقة


تايلاند

هجوم بانكوك الأخير يختلف عن الهجمات السابقة

خبراء المسائل الأمنية اعتبروا أنّ الهجوم الأخير الذي ضرب العاصمة التايلاندية بانكوك يختلف عن الهجمات التي سبق وان شهدتها البلاد حيث غالبا ما تقع هجمات في المناطق الجنوبية من تايلاند، لكنها تبقى أقل عنفا من اعتداء بانكوك.

“هذا حادث خطير جدا. على حد علمي إنه الهجوم الإرهابي الأسوأ الذي شهدته بانكوك. من المؤكد أنه ليس كالهجمات ذات الدوافع السياسية التي شهدناها في الماضي، والتي كانت تهدف في العموم إلى شدّ الانتباه دون التسبب في خسائر بشرية. إنه نوع جديد من الهجمات ضدّ بانكوك ومن المرجح أن تكون لهذا الأمر أثار كبيرة على الأمن في تايلندا“، قال الخبير في الشؤون الأمنية ماثيو ويلر.

وعلى ما يبدو فقد كان اعتداء بانكوك يهدف إلى قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص، خاصة وأنّ المعبد عادة ما يكون مكتظا بالزوار والسياح وخصوصا عند حوالى الساعة السادسة والسابعة مساء.

“إنها بيئة صعبة لمحاولة العثور على الحقيقة في تايلاندا في الوقت الراهن. المؤسسات الكبرى مسيّسة في تايلاندا ووسائل الإعلام تحت سيطرة الحكومة العسكرية بشكل كبير. وأعتقد أنه يجب علينا التعامل ببعض الحذر مع الاعلانات القادمة من قبل السلطات“، أضاف ماثيو ويلر.

للتذكير تشهد تايلاندا انقساما حادا وتقع فيها أعمال عنف دامية منذ نحو عقد.