عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة التايلاندية تبحث عن مشتبه به بعد اعتداء بانكوك


تايلاند

الشرطة التايلاندية تبحث عن مشتبه به بعد اعتداء بانكوك

الشرطة التايلاندية تبحث عن مشتبه به تمّ التعرف عليه بفضل صور كاميرات المراقبة بعد أسوأ هجوم في تاريخ هذا البلد، وهو الهجوم الذي أوقع ما لا يقل عن واحد وعشرين قتيلا في مدينة بانكوك.
الهجوم نفذ بواسطة قنبلة واستهدف معبدا يلقى اقبالا كبيرا من الزوار بمن فيها السياح الأجانب وسط العاصمة.

قائد المجلس العسكري رئيس الوزراء برايوت شان اوتشا قال إنّ الشرطة تبحث عن مشتبه به يظهر على كاميرات المراقبة وهو متحدر من شمال شرق البلاد وعضو في مجموعة معارضة للمجلس العسكري.

ومنطقة ايسان في شمال شرق تايلاند تعتبر معقل حركة القمصان الحمر، المؤيدة للحكومة السابقة التي طردت من السلطة بعد أشهر من التظاهرات تلاها انقلاب عسكري في العام ألفين وأربعة عشر.

“كوني السائح الأول في هذا الوقت، يجعلني أعتقد بعدم قدومي إلى هنا لو وقع الاعتداء قبل أن أحجز تذكرتي. ولكن ما دمت وصلت، لا يوجد سبب يدفعني لقطع سفري ورغم ما حدث سأواصل التعامل مع الوضع“، قال أحد السياح.

السلطات التايلاندية تعتبر أنّ منفذي الاعتداء كانوا يستهدفون الأجانب بشكل عام ويريدون ضرب السياحة، التي تعدّ أحد أهمّ القطاعات الحيوية النادرة في الاقتصاد التايلاندي الذي يعاني من تدهور حاد.