عاجل

تقرأ الآن:

احتجاج لليابانيين على مشاريع تخفيف قيود الدستور على الجيش


اليابان

احتجاج لليابانيين على مشاريع تخفيف قيود الدستور على الجيش

في اكبر احتجاج شهدته اليابان، تجمع عشرات الآلاف من المواطنين امام البرلمان في العاصمة طوكيو. إنهم يعارضون مشاريع القوانين التي طرحها رئيس الوزراء المحافظ شينزو آبي على مجلس النواب والتي من خلالها سيسمح للجيش بالدفاع عن دولة حليفة تتعرض لهجوم.

هذا التخفيف في قيود الدستور على الجيش خاصة وهو دستور مسالم قد يؤدي لتحول كبير في سياسة اليابان الامنية.

فمنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وبفضل المادة التاسعة منه بقيت اليابان بمنأى عن أية مناوشات عسكرية.

احدى هؤلاء المحتجين وتدعى مامي أوجي تقول: “إن وصفنا اليابان بجملة واحدة، نقول إنها امة مسالمة. لكن في الوقت الراهن، ما يحدث هو غير واقعي ولا يمكن تصوره، السلام يتم تدميره. هذا الخوف يتم نشره حالياً في هذه الامة”.

وتضيف اخرى لم تكشف عن هويتها “اليابان لا يجب ان تتحول الى بلد يشن حرباً. واكثر من ذلك، على اليابان ان تبني علاقات جيدة مع جيرانها الاسيويين”.

الحكومة اليابانية تخشى ان تسلبها الصين جزر سينكاكو خاصة بعد ان اقامت بكين منطقة مراقبة في اجواء ومياه بحر الصين الشرقي. مما دفع بطوكيو لتحذيرها من “تدعيات غير مرجوة”.

واليوم، بالنسبة لشنزو آبي ومناصريه مشاريع القوانين المقدمة والتي رحبت بها الولايات المتحدة ضرورية لمواجهة الصين المتزايدة في قوتها وكوريا الشمالية.