عاجل

شددت السلطات النمساوية الرقابة على حدودها الشرقية مع المجراليوم الإثنين ضمن حملة اجراءات صارمة بدأتها منذ العثورعلى إحدى وسبعين جثة لمهاجرين في شاحنة الأسبوع الماضي.

اجراءات التفتيش أدت إلى اصطفاف الشاحنات والسيارات لمسافة امتدت على طول خمسة وعشرين كيلومتراحتى حدود المجر.كماسببت عمليات التفتيش اختناقات مرورية على طريق ام1 السريع في المجر المؤدي إلى النمسا التي تعتبر نقطة عبورلكل من سلوفاكيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك.

وقالت الشركة التي تجري عمليات صيانة للطريق إن عمليات التفتيش بدأت مطلع الأسبوع. وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية احتجزت الشرطة 8792 مهاجرا غالبيتهم دخلوا المجر عن طريق صربيا

وخلال مؤتمر صحفي في فيينا وزيرة الداخلية يوهانا ميكل لايتنر قالت:
“اننا نشهد تزايد عدد ووحشية تجارالبشروعديمي الضمير، لذلك يجب علينا التصدي لهم من خلال إتخاذ الإجراءات الصارمة.

كما أعلنت الشرطة النمسوية أن قطارا مجريا وصل إلى فيينا ينقل المئات من المهاجرين، بعدما تم توقيفه على مستوى الحدود لعدة ساعات. فيما قررعدد من المهاجرين مواصلة الطريق إلى سالزبورغ و ميونيخ بألمانيا حيث توفرظروف أفضل لإستقبال اللاجئين.