عاجل

تقرأ الآن:

2000 عالق في محطة قطار "كيليتي" يبيتون في العراء في انتظار قرارات القادة


المجر

2000 عالق في محطة قطار "كيليتي" يبيتون في العراء في انتظار قرارات القادة

في ظروف إنسانية شديدة الصعوبة يندر فيها الماء والغذاء والغطاء لاتقاء البرد تتواصل في محيط محطة “كيليتي” في العاصمة المجرية بودابيست معاناة نحو ألفين من الأطفال والرّضّع والنساء والرجال المرشَّحين للجوء والهجرة وسط ضغط وتوتر متزايديْن، لا سيما بعد الإعلان صباح الخميس تعليق الرحلات الدولية عبْر القطار انطلاقا من هذه المحطة رغم إعادة فتح أبوابها.

البعض لم يتمكن من الاغتسال منذ أيام، والمقاهي والمطاعم القريبة ترفض استقبالهم والتعامل معهم.

حدة الغضب ترتفع في أوساط هؤلاء العالقين كما يبدو من لهجة السوري عارف الذي يضيف بالقول إن:

“الشرطة شديدة القساوة في التعامل معنا، إنها شديدة القساوة تجاهنا، لا سيّما تجاه السوريين. أنا من سوريا. أنا أُدرِّس في الجامعة، لكنني أعتقد أنني بنظرهم لستُ إنسانا “.

محمد القادم من سوريا هو أيضا يظهر في حالة إحباط شديد ويقول غاضبا:

“لن يساعدنا أحد. إنهم كذابون بامتياز. يتحدثون عن حقوق الإنسان وعن القوانين الدولية، أيّ من حقوق الإنسان وأيّ قوانين دولية لديهم؟”.

وفيما يبيت نحو ألفي إنسان، من بينهم أطفال ورضع ونساء، في العراء على الأرصفة في محيط محطة “كيليتي” في بودابيست يتواصل النقاش والجدل بين القادة الأوروبيين حول كيفية التعاطي مع أمواج اللاجئين والمهاجرين سريا منذ أسابيع.
آخر حلقات النقاش تجري الخميس في بروكسيل بين رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان ورئيس مجلس أوروبا دونالد تاسك في انتظار اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في الرابع عشر من الشهر الجاري.