عاجل

رغم غيابه الذي يبرز جليا من خلال هذا المقعد الشاغر، إلا أن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية كان حاضرا من روسيا عبر الفيديو أثناء منحه جائزة بيورنسون لحرية التعبير في النرويج.

رئيسة الأكاديمية المكلفة بهذه الجائزة قالت:

“ لقد قلت أنك ستتخذ إجراءات قانونية في النرويج من أجل توفير تنقل آمن لك يمكنك من تسلم جائزتك . إدوارد سنودن نحن كلنا نكافح من أجل أن يصبح هذا حقيقة. أهنأك على جائزة بيورنسون لهذا العام “.

إدوارد سنودن، من جانبه قال:

“ نحن نتحدث عن حرية التعبير، ونفكر في الوقت نفسه ماذا يعني ذلك خلال السنوات الأخيرة خاصة مع التسريبات المتعلقة بالتجسس. حرية التعبير مسألة أكبر من المراقبة بل هي مسألة ديمقراطية. إنها تتعلق بالحاكم والمحكوم”.

وكان موظف وكالة الاستخبارات الأمريكية سي آي إي السابق، المقيم في روسيا حاليا، قد سرب معلومات عن برنامج المراقبة الأمريكي، اعتبرت حساسة وخطيرة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية.