عاجل

عاجل

الملكة إليزابيث تصبح صاحبة أطول عهد بين ملوك بريطانيا

مع مسيرات على نهر التايمز ودقات أجراس وطلقات مدفعية، احتفلت بريطانيا بملكتها إليزابيث الثانية التي دخلت التا

تقرأ الآن:

الملكة إليزابيث تصبح صاحبة أطول عهد بين ملوك بريطانيا

حجم النص Aa Aa

الملكة إليزابيث الثانية تتفوق هذا الأربعاء في سن التاسعة والثمانين على قريبتها الملكة الراحلة فيكتوريا لتصبح صاحبة أطول عهد بين ملوك بريطانيا، وهي ثابتة في موقعها، وفي أوج شعبيتها في عالم يشهد تقلبات متواصلة. الملكة إليزابيث الثانية أثبتت بالفعل أنها “تجسد القرن العشرين”. “حتما، الحياة الطويلة تتضمن الكثير من المراحل وحياتي لم تكن استثناء ولكن أشكركم جميعا هنا وفي الخارج لرسائلكم الرقيقة“، قالت الملكة إليزابيث الثانية.

فقد عاصرت نهرو والامبراطور هيروهيتو وشارل ديغول. وكان مانديلا يسميها “صديقتي”. وهي شهدت بناء جدار برلين ومن ثم سقوطه فيما امبراطورية الملكة فيكتوريا، التي كانت الشمس لا تغيب عنها أبدا، تقلصت إلى حدها الادنى مع اعادة هونغ كونغ الى السيادة الصينية العام سبعة وتسعين. فالملكة تجوب دول الكمونولث الأربع والخمسين وفي مقدمتها الدول الخمس عشرة التي لا تزال هي ملكتها ومن بينها استراليا وكندا.

“بالنسبة لأستراليا والمملكة المتحدة وبقية دول الكومنولث، كانت الملكة منارة للاستقرار لأكثر من ستة عقود“، قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبولت في كلمة أشاد فيها بمسيرة الملكة إليزابيث.

ولادة إليزابيث ألكسندرا ماري ويندسور في الحادي والعشرين نيسان-أبريل من العام ستة وعشرين من القرن الماضي شكلت حدثا غير مهم نسبيا في عالم كان على شفير الركود الاقتصادي الكبير، إذ لم تكن ولية للعهد بل أميرة. لكن عمها الملك ادوارد الثامن قرر بعد ثلاثمائة وخمسة وعشرين يوما على اعتلائه العرش التنحي نهاية العام ستة وثلاثين من دون أن يكون له أولاد ليتمكن من الزواج من الاميركية واليس سيمبسن المطلقة مرتين. وورث العرش والد إليزابيث الذي أصبح الملك جورج السادس.

في العشرين تشرين الثاني-نوفمبر من العام سبعة وأربعين، اقترنت إليزابيث بفيليب وهو قريب لها يعيش في المنفى لا مال لديه مع ميل لارتكاب الهفوات. وقد تخلى عن ألقابه الموروثة من اليونان والدنمارك وعن مسيرته في البحرية الملكية. وهي قالت في العقود التالية لزواجها “لقد كان صخرتي”.

عندما توفي والدها الملك جورج السادس عن ستة وخمسين عاما في العام اثنين وخمسين من دون ان ينجب ابنا، كانت اليزابيث في سن الخامسة والعشرين ولديها طفلان الأمير تشارلز والأميرة آن. وأنجبت بعد ذلك الأميران أندرو ثم إدوارد.