عاجل

الأوضاع في الحدود بين صربيا وكرواتيا توترت منتصف يوم الخميس بين اللاجئين وقوات الأمن الكرواتية، أعداد هائلة من اللاجئين اقتحمت حاجز الشرطة الحدودي عند بلدة توفارنيك، أعوان الأمن الكرواتيين حاولوا في الوهلة الأولى منع اللاجئين من عبور الحدود لكنّهم سرعان ما استسلموا أمام أمر الواقع.

حسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فإنّ حوالي ستة آلاف لاجئ يتواجدون الخميس بتوفارنيك، السلطات الكرواتية تتوقّع وصول قرابة عشرين ألف آخرين في غضون أسبوعين.

هذا اللاجئ السوري صرّح لمبعوث يورونيوز قائلا:“مقدونيا، صربيا ثم كرواتيا، الرحلة أرهقت هؤلاء الناس، لا نوم ولا ماء”.

وبعدما تمكن اللاجئون من تخطي هذا الحجاز الأمني اتّجهوا مباشرة نحو المحطة المركزية بتوفارنيك حيث تمكن بعضهم من الركوب في بعض الحافلات. طريق كرواتيا هي الطريق التي يسلكمها المهاجرون بعد غلق المجر لحدودها مع صربيا.

“ العديد من اللاجئين يشتكون من عدم إبلاغهم بوجهة الحافلات، خبر كدّبته السلطات المحلية، الأمر يتضح أكثر فأغلب اللاجئين يسلكون طريقا جديدة، بدلا من الحدود الصربية المجرية اختاروا عبور الحدود الصربية الكرواتية” يقول ماغيار أتيلا، مراسل يورونيوز.