عاجل

انتقاد المفوضية الأوروبية لتدابير المجر حيال أزمة اللاجئين

وصل الخميس ديميتريس أفراموبولوس، المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية إلى العاصمة المجرية بودابست حيث تطرق مع السلطات المحلية لملف أزمة

تقرأ الآن:

انتقاد المفوضية الأوروبية لتدابير المجر حيال أزمة اللاجئين

حجم النص Aa Aa

وصل الخميس ديميتريس أفراموبولوس، المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية إلى العاصمة المجرية بودابست حيث تطرق مع السلطات المحلية لملف أزمة اللاجئين.

المفوض الأوروبي لم يفوت هذه الفرصة لانتقاد التدابير التي اتخذتها المجر للحد من تدفق اللاجئين مستنكرا في الوقت عينه الكيفية التي واجهت بها قوات الأمن طالبي اللجوء.

ديمتريس أفراموبولوس، المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية قال:“حسنا تبقى الجدران حلولا مؤقتة، والأمر لا يؤدي إلاّ إلى العنف، ولتصعيد التوتر. وأعتقد أنكم تتفقون معي جميعا في أن العنف ليس هو الحل أيضا”.

وزير الخارجية المجري بيتر زيجاترو الذي دافع عن موقف بلاده اقترح تشييد مراكز للاجئين خارج الاتحاد الأوروبي.

بيتر زيجارتو، وزير الخارجية المجري:“دعونا ننشئ قوة مشتركة للاتحاد الأوروبي لحماية الحدود من اليونان. نحن على استعداد لتقديم مساهمة وطنية ضخمة من أجل ذلك. وعلى الاتحاد الأوروبي تحمل مسؤولية تمويل مخيمات اللاجئين في الأردن ولبنان والعراق وتركيا، وإذا كانت هناك حاجة لمخيمات جديدة، دعونا نموّلها أيضا لتوفير حياة لائقة وفقا للاتفاقيات القانونية الدولية ودعونا نعطي الأموال للاتحاد الأوروبي من أجل ذلك!”.

الاتحاد الأوروبي سيعقد الأربعاء المقبل ببروكسل مؤتمرا استثنائيا حول اللاجئين لإيجاد حل لأكبر أزمة لجوء عرفتها أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وبعد لقائه بالرسميين المجريين قام أفراموبولوس بزيارة مركز اللاجئين ببشكيه، زيارة خاطفة لم تستغرق أكثر من خمس دقائق حسب مراسلة يورونيوز التي تضيف قائلة:“المفوض الأوربي للهجرة زار أيضا مخيما للاجئين في بيشكي على بعد أربعين كيلومترا من بودابست حيث لم تتمكن الصحافة من الدخول. ولا نعرف بالضبط لماذا زار هذه العينة بالذات، خاصة وأنّ معظم اللاجئين انتقلوا بعيدا عن هذا المخيم”.
.