عاجل

تقرأ الآن:

أزمة اللاجئين: توتر الأوضاع في جزيرة ليسبوس


اليونان

أزمة اللاجئين: توتر الأوضاع في جزيرة ليسبوس

مخيم موريا للاجئين بجزيرة ليسبوس اليونانية اكتظّ بالمئات من اللاجئين الجدد، السلطات المحلية عانت الأمرين لاحتواء الكم الهائل من هؤلاء اللاجئين. مصالح الأمن التي تدخلت استعملت القوة لتهدئة الوضع وفرض النظام من أجل إكمال عميلة التسجيل في قائمة اللاجئين الذين سيتم ترحيلهم نحو أثينا.

علي رضا لاجئ أفغاني يقول:“من فضلك بسرعة لا يمكننا الإنتظار، لقد ضيعنا أموالنا وليس لدينا مكان وكما ترون لا يوجد مكان مناسب للعيش والبقاء، نريد تذكرة فقط لبلوغ أثينا، هذا كل ما أريده”.

أعداد اللاجئين الوافدين إلى ليسبوس في تزايد مستمر. خلال الأسبوع المنصرم شهدت تدفق أزيد من اثنين وعشرين ألف لاجيء أي ما يعادل ربع سكان الجزيرة.

جمال زعموم، ممثل المفوضية السامية للاجئين صرّح قائلا:“الأمر مرهون بكيفية تطور الوضع في الأيام القليلة المقبلة، لكن كلما ارتفع عدد اللاجئين كلما أصبحت الوضعية أصعب وأقرب من الإنفجار”.

مصادر إعلامية تحدّثت عن وصول عدة قوارب مكتظة باللاجئين إلى الجزء الشمالي من جزيرة ليسبوس أمر قد يسرع حتما في تفاقم الوضع خاصة وأنّ الحكومة اليونانية تعاني أمام هذه الموجة التي تزيد عن ثلاثمائة وأربعين ألف لاجيء منذ مطلع السنة الحالية.