عاجل

تقرأ الآن:

بوتين وأوباما يتفقان على محاربة الإرهاب ويختلفان بشأن مصير الأسد


الولايات المتحدة الأمريكية

بوتين وأوباما يتفقان على محاربة الإرهاب ويختلفان بشأن مصير الأسد

الاتفاق على محاربة الإرهاب والخلاف بشأن مستقبل الأسد كان أبرز نتائج اللقاء الذي جمع الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

بوتين الذي شدد على ان الشعب السوري هو من يقرر مصير نظام الأسد دعا إلى تشكيل تحالف واسع لمحاربة تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين:
“نامل في إيجاد أرضية مشتركة مع شركائنا العرب وتركيا والولايات المتحدة والدول الأوروبية للنظر في آلية مشتركة لمحاربة الإرهاب.”

اما الرئيس الأمريكي فشدد على ضرورة طي صفحة الأسد وعدم عودة سوريا إلى وضع ما قبل الحرب.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما:
“الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع أي دولة بما فيها روسيا وإيران لتسوية النزاع ، لكن يجب أن ندرك أنه لا يمكن العودة إلى الوضع الذي كان قائما قبل الحرب بعد كل هذه الدماء التي نزفت والمجازر.”

مصادر أمريكية تحدثت عن أن أوباما وبوتين اتفقا على إجراء محادثات بين جيشي البلدين لتفادي صراع أثناء عمليات محتملة في سوريا.