عاجل

تقرأ الآن:

محاولة للعثور على مومياء نيفرتيتي في الأقصر


العالم

محاولة للعثور على مومياء نيفرتيتي في الأقصر

أمام رسوم جدارية كبيرة في مصر، يقف عالم الآثار المصرية البريطاني نيكولاس ريفز، مدافعا عن نظريته القائلة بأن نفرتيتي مدفونة في إحدى الغرف الفرعونية مع ابنها توت عنخ آمون الذي توفي في سن الشباب ودفن في وادي الملوك في الأقصر

ويبدو بحسب العالم أن الرسوم الجدارية تخفي بابين قد يؤدي أحدها إلى الضريح الأصلي، مقترحا استعمال رادار لمعرفة ذلك

ويقول ريفز: اللافت للنظر على المساحة المصورة بالأشعة هو أنك تستطيع تخطي الألوان، فأنت لا تستطيع رؤية المادة لأن الطلاء يغطيها…والآن يعكس هذا ملامح جد مهمة تبدو أنها ليست طبيعية

ويأمل عالم الآثار البريطاني أن يبدأ التجارب بعد نحو شهرين، بعد الحصول على التراخيص اللازمة

وإلى يومنا هذا لم يكتشف العلماء مومياء هذه الملكة ذات الجمال الأخاذ، والتي لعبت دورا سياسيا ودينيا أساسيا في القرن الرابع عشر قبل الميلاد