عاجل

تقرأ الآن:

ممرضة بريطانية شُفيت من داء إيبولا تعاني من مضاعفات خطيرة


المملكة المتحدة

ممرضة بريطانية شُفيت من داء إيبولا تعاني من مضاعفات خطيرة

بولين كافركي الممرضة البريطانية، البالغة من العمر تسعة وثلاثين عاما، التي سبق لها أن أصيبت بداء إيبولا وعولجت منه تعاني من مضاعفات صحية مرتبطة بمرضها السابق أدخلتها اليوم الأربعاء دائرة الخطر.
وهي تتلقى العلاج في مستشفى “رْوَيَلْ فْرِي” في العاصمة البريطانية لندن الذي نُقلت إليه بواسطة طائرة عسكرية من مستشفى “الملكة إليزابيث” في غلاسغو في اسكتلندا.

أقاربها والأشخاص الذين اقتربوا منها خلال الأيام الأخيرة، وعددهم ثمانية وخمسون شخصا، وُضعوا تحت المراقبة الطبية خشيةَ انتقال فيروس إيبولا إليهم.
ويُخشى في بريطانيا من انتشار عدوى إيبولا في البلاد بعد أن تم التحكم فيها بصعوبة في بلدان غرب إفريقيا قبل أشهر.

بولين أُصيبت بهذا الداء في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام ألفين وأربعة عشر عندما كانت تعمل في المركز الصحي البريطاني في مدينة كيري تاون في سيراليون في غرب إفريقيا لحساب منظمة “احموا الأطفال” غير الحكومية. وشُفيتْ في يناير من العام ألفين وخمسة عشر قبل التدهور الأخير لصحتها.

منذ نهاية العام ألفين وثلاثة عشر، لقي أكثر من أحد عشر ألف شخص حتفهم بهذا الفيروس القاتل من أصل نحو ثمانية وعشرين ألفا أُصيبوا به.