عاجل

تقرأ الآن:

يانيك نيزيت ساغان الذي يرأس ثلاث فرق موسيقية دولية يؤمن إيماناً عالياً بالموسيقيين الذين ينفذون عطيل


موسيقي

يانيك نيزيت ساغان الذي يرأس ثلاث فرق موسيقية دولية يؤمن إيماناً عالياً بالموسيقيين الذين ينفذون عطيل

In partnership with

أوركسترا الميتروبوليتان، هي أكبر أوركسترا أوبرالية في العالم. عندي شعور أن عليّ أن أحترم فيردي هنا. هذا الخليط من التقاليد، وإحترام التقاليد، وفي الوقت ذاته الرغبة في إعادة تقييم كل القرارات وتوزيعها. إعادة تقييم هذه التقاليد، وهذه هي الخصوصية في هذه الأوركسترا. هنالك جو من العبادة والخشوع. حيث نستعيد هنا كل الأعمال الفنية الكبيرة لفيردي. واحدة من التقنيات الفنية التي بوسعيأن أذكرها في هذه الأوركسترا. هي المظهر الحاد الإيقاع حيث من الواضح أنهم يعرفون كيف يؤدون. وأيضا، هنالك علامات الترقيم الإيقاعي. وكذلك التناغم بين الحبال الصوتية. والإختلاف في تفاصيل اللفظ القوي والمتناغم. بالرموز الموسيقية، والنغم قوي ( …… ) هذا التفهم لثقل هذا التناغم. هذا من مميزات هذه الأوركسترا، حتى في هذا المكان الكبير الميتروبوليتان الذي يتسع لأربعة آلاف مقعد مع هذا سنعرض هذه الإوركسترا.
كل ما يمكنني أن أراقبه في هذه التقلبات، هو أن أتذكر دائماً أن وظيفة قائد الأوركسترا هي فقط التوجيه. ولكي توجه بشكل صحيح، أخدم الملحن واخدم الموسيقيين. أن تسمح لهم بتهيئة الظروف المناسبة للتعبير السليم بأفضل شكل ممكن. وهذا يتطلب بوضوح المزيد من العمل لأنهم يحتاجون والإستماع لقائد العمل، الإستماع الى القائد. ليس مجرد رؤية واضحة ، هناك العديد من قادة الأوركسترا الذين كما أعتقد. يعرفون كيف يظهرون الإحساس. لكن عليهم وضع هذه الرؤية لأنه يجب أن يقول كل موسيقي نعم. هذا أسلوب العمل. هذا يتطلب الكثير من الإحترام بين الجميع، الموسيقيون يحترمونني، وأنا علي أن احترمهم كثيرا وأعتقد أن هذه المشاعر متبادلة

اختيار المحرر

المقال المقبل
دار الأوبرا الملكية في لندن: التينور خوان دييغو فلوريز يغني بالفرنسية أورفيوس ويوريديس

موسيقي

دار الأوبرا الملكية في لندن: التينور خوان دييغو فلوريز يغني بالفرنسية أورفيوس ويوريديس