عاجل

وسط موجة العنف وإراقة الدماء التي تشهدها مدينة القدس، فاجأ مطعم حمص إسرائيلي زبائنه بعرض مغر يتضمن تخفيضات تصل إلى خمسين في المئة على الوجبات التي يجلس حولها اليهود والعرب على طاولة واحدة.
محاولة التهدئة التي يقوم بها المطعم تشهد استحسانا كبيرا من طرف مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي

كوبي تازافرير، مدير مطعم الحمص:
“ هذه الفكرة وليدة ما نسمعه في نشرات الأخبار والمشاركات والرسائل العنصرية والمتطرفة المختلفة على الفيسبوك والإنترنت، لذلك قررت أن اختار موقفي وسلك الاتجاه الآخر من خلال الدعوة إلى المزيد من الاحترام المتبادل.”

صفحة المطعم على موقع فيسبوك تحظى بمشاركات وتعليقات كثيرة دعت إلى تأييد الفكرة وتوسيعها إلى مطاعم أخرى كما نالت الصفحة أكثر من2500 إعجاب.

وداد خوري، مواطنة عربية مقيمة في إسرائيل:
“الشيء الجميل، ليس فقط الخصم بـ 50 في المئة ولكن الجمع بين الكل، العرب واليهود والأجانب من جميع أنحاء العالم الكل يجلس معا.”

يوسي فاهابا، مقيم في اسرائيلي
“إنه لأمر رائع إنه الأمل، الطعام يشق طريقا للسلام، وإذا كان السلام مصدره الطعام فهذا عظيم.”

موقع المطعم نشر خلال الاسبوع الماضي اشهارا ورد فيه “ تخافون من العرب؟ تخافون من اليهود؟ ليس لدينا عرب! ولكن ليس لدينا يهود أيضًا… لدينا بشر! وحمص عربي أصلي وممتاز! وفلافل يهودية رائعة! وريفيل مجاني لكل وجبات الحمص سواء كنتم عربا، يهودا، مسيحيين، هنودا وغير ذلك”.

صفحة المطعم على فيسبوك
https://www.facebook.com/Mhumusbar?pnref=story