عاجل

المحافظون في بولندا يعودون إلى الحكم

من أجل التغيير صوت البولنديون في الانتخابات التشريعية لفائدة المحافظين الكاثوليك المعارضين لأوروبا موحدة، وفاز حزب القانون والعدالة اليميني، مزيحا

تقرأ الآن:

المحافظون في بولندا يعودون إلى الحكم

حجم النص Aa Aa

من أجل التغيير صوت البولنديون في الانتخابات التشريعية لفائدة المحافظين الكاثوليك المعارضين لأوروبا موحدة، وفاز حزب القانون والعدالة اليميني، مزيحا بذلك حزب المنبر المدني لرئيسة الوزراء إيفا كوباتش

وأظهرت الاستطلاعات فوز حزب القانون والعدالة بأكثر من تسعة وثلاثين في المائة من الأصوات، ليحصل بذلك على مائتين واثنين وأربعين مقعدا من أصل أربعمائة وستين مقعدا في الغرفة السفلى للبرلمان، ما سيمكنه من الحكم بمفرده، وينتظر أن تتولى فاتا شيدوا رئاسة الوزراء

ويقول زعيم حزب القانون والعدالة ياروسلاف كاتشنسكي: قبل عشر سنوات انتخب ليخ كاتشنسكي رئيسا لبوندا، وأنا أذكر هذا اليوم ليس لأن ذلك يتزامن مع الذكرى العاشرة، ولكن لأنه بدونه ما كنا لنجتمع هنا، ولما أمكن ليمين موحد أن يتشكل

من جانبها أقرت رئيسة الوزراء إيفا كوباتش المنتهية ولايتها بخسارتها في الانتخابات، بعد أن تحصل حزبها على أكثر من ثلاثة وعشرين في المائة من أصوات الناخبين

كوباتش تشيد بما تحقق في بلادها خلال السنوات الماضية، مثل نمو الاقتصاد وتراجع نسبة البطالة قائلة: لو وثق فينا الشعب مرتين لكان ذلك ممكنا، ولكن رجاء تذكروا أن جهود السنوات الثماني الأخيرة لم تذهب سدى، فليس هناك أدنى شك من أن بولندا اليوم هي أجمل بكثير

وحلت في المرتبة الثالثة الحركة المعارضة للنظام لمغني الروك بافال كوكيز، بحصولها على أربعة وأربعين مقعدا، متقدمة على حزب نوفوسيزنا

وكان حزب القانون والعدالة روج لحملته الانتخابية بالوعود الشعبوية وإشاعة المخاوف من وصول اللاجئين من الشرق الأوسط إلى بولندا بأعداد كبيرة، وذلك باسم الدفاع عن المصالح الوطنية، مخاطرا بخلق توترات في علاقاته مع الاتحاد الأوروبي وبرلين وموسكو