عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تثمن الجهود الدولية لمكافحة التغيير المناخي وتطالب بالمزيد


العالم

الأمم المتحدة تثمن الجهود الدولية لمكافحة التغيير المناخي وتطالب بالمزيد

قبل نحو شهر من انطلاق مؤتمر باريس الدولي حول المناخ، قالت الأمم المتحدة في تقرير لها إن خطط 146 دولة لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ستبطئ من عملية التغيير المناخي، لكنها طالبت في الوقت نفسه الدول ببذل المزيد من الجهود لمنع ارتفاع الحرارة أكثر من درجتين مئويتين عما كانت عليه قبل الثورة الصناعية.

كريستينا فيغيريس الأمينة العامة لإتفاق الإطار للأمم المتحدة في تغير المناخ:
“نحن نبحث في ارتفاع درجة حرارة الارض بحلول عام 2100 بمقدار اقل من 3 درجات. في الواقع وكالة الطاقة الدولية قدرت الارتفاع ب2.7 درجة مئوية. هناك بالتأكيد اختلاف بين البقاء دون الدرجتين ودون الثلاث درجات، بالتالي ما حدث هو خطوة جيدة جدا بل في الواقع هي خطوة رائعة لكنها غير كافية.”

جماعات مدافعة عن البيئة قالت إن الخطط الحالية لن تجنب الأرض تداعيات التغيير المناخي

توبياس أوستروب خبير الطاقة والمناخ في منظمة “السلام الأخضر”:
“التقرير يظهر بوضوح أن الاهداف الحالية لكل دولة على حدة غير كافية للحد من التغير المناخي. إن الخطة الحالية تقود إلى ارتفاع درجات الحرارة على المستوى العالمي بما يقرب من 3 درجات مئوية وهو ما قد يتسبب في أمور لا يمكن السيطرة عليها.”

وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن الالتزامات المقدمة من الدول المختلفة قادرة على تقليص ارتفاع درجات الحرارة بواقع 2.7 درجة مئوية.

وارتفع معدل درجات الحرارة في العالم بواقع 0.8 درجة مئوية منذ العصر ما قبل الصناعي وهو ما يعد ارتفاعا كبيرا في درجة الحرارة يهدد الكثير من الأجناس ويساعد على سرعة ذوبان الجليد وارتفاع مستوى المحيطات.