عاجل

تقرأ الآن:

ساندرا بولوك تتألق في دور مسؤولة حملة انتخابية


سينما

ساندرا بولوك تتألق في دور مسؤولة حملة انتخابية

في فيلم “Our Brand Is Crisis“، تعود النجمة ساندرا بولوك إلى الشاشة الكبيرة بدورمسؤولة حملة انتخابية لمرشح الرئاسة في بوليفيا، بعد إظهار استطلاعات الرأي تراجعه أمام منافسيه.
الفيلم من اخراج دايفيد غوردون غرين ويسستند إلى أحداث حقيقية تعود ِإلى العام 2002، عندما عين الرئيس البوليفي السابق غونزالو سانشيز دي لوزادا، خبراء سياسيين أمريكيين لمساعدته في إعادة انتخابه من جديد.

الفيلم قدم مؤخرا عرضه العالمي الأول في لوس انجلس، بحضور كوكبة من نجومه، إضافة إلى الممثل جورج كلوني الذي شارك ايضا في انتاجه.
ساندرا بلوك أو“الخبيرة السياسية جين بودين“، ستحدثنا أكثر عن رسالة الفيلم.

تقول الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك حول رسالة الفيلم:“الأحداث تدور تحت غطاء السياسة، لكن الأمر يتجاوز ذلك ليتطرق إلى العواقب والأعمال التجارية أي عندما تبدأ في إيذاء الآخرين من أجل السلطة والثراء الفاحش.
لكن من سيراعي ضميره ومن سيقول كفى للمال؟ الفيلم يدور بشكل أكبر حول الأعمال التجارية وليس السياسة.”

الممثل بيلي بوب ثورنتون، يتقمص هنا دورمسؤول حملة انتخابية لأحد منافسي الرئيس البوليفي غونزالو سانشيز
ويقول حول وقوفه إلى جانب ساندرا بلوك:” نحن نعرف بعضنا البعض قليلا ولكن لم يسبق لنا العمل معا من قبل، إنها شخصية مريحة للغاية ولها حضورمميز. إنها من نوع الشخصيات التي لا يمكنك أن تتصرف بطريقة سيئة أبدا.”

الفيلم مستوحى أيضا من فيلم وثائقي، صدر في العام 2005 ويحمل العنوان ذاته، لمخرجته راشيل بوينتون.
“Our Brand Is Crisis“، يعرض حاليا في قاعات السينما العالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"الحياة الذهبية" مسلسل تلفزيوني مجري من انتاج "إتش بي أو"

سينما

"الحياة الذهبية" مسلسل تلفزيوني مجري من انتاج "إتش بي أو"