عاجل

تقرأ الآن:

دبلوماسيون و مثقفون يتضامنون مع فرنسا في القاهرة


الإكوادور

دبلوماسيون و مثقفون يتضامنون مع فرنسا في القاهرة

بعض من أعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي في العاصمة المصرية القاهرة ، و كذا جملة من الصحفيين و المثقفين جاؤوا أمام السفارة الفرنسية في القاهرة للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفرنسي، بعد الهجمات الدموية التي تعرضت لها باريس الجمعة.

محمد شيخ ابراهيم مراسل يورونيوز في القاهرة يقول: “ رسالة سلام يبعث بها المجتمعون هنا، مفادها أن الوحدة بين الشعوب على اختلاف دياناتهم هي الخطوة الأولى في مواجهة هذه الجماعات الارهابية التي لا تفرق بدمويتها بين أحد.”

يورونيوز إلتقت السفير الفرنسي أندري باران و سألته عن تأثير الهجمات الأخيرة على مستقبل المسلمين في فرنسا ، خاصة و أن باريس لطالما كانت رمزا لتعايش الاديان و الأعراق.

سفير فرنسا في القاهرة أندري باران يقول:
“السلطات الفرنسية و الشعب الفرنسي امتازت دائماً ردة فعلهم بالكثير من الحكمة و الاعتدال ، و هذا بتجنب أي شكل من أشكال الانحراف و الخلط، و أعتقد انهم سيستمرون على هذا المنوال هذه المرة ، و أن الفرنسيين مرة أخرى كما قلت سيخرجون أقوياء في قناعاتهم أنه من الضروري محاربة بدون هوادة الارهاب. لا أعتقد أن الفرنسيين سيستسلمون للخلط بين المسلمين و الاسلام مع هذه النظرة الضالة للاسلام التي يمثلها الارهابيون و التي يمثلها بالخصوص تنظيم داعش.”

أهرام مصر أنيرت باعلام البلدان الأربعة التي تعرضت مؤخراً لهجمات داعش و هي مصر و لبنان و روسيا و فرنسا.