عاجل

تقرأ الآن:

قمة مجموعة العشرين تهتم بالملفات الاقتصادية


مال وأعمال

قمة مجموعة العشرين تهتم بالملفات الاقتصادية

على هامش أعمال قمة العشرين التي عقدت بمدينة أنطاليا التركية، التقى مراسل يورونيوز بورا بايراكتار وزير الاقتصاد المكسيكي لويس ألفونسو غواخاردو.

بورا:هل ستساعد قمة العشرين في حل القضايا الاقتصادية العالمية؟

وزير الاقتصاد المكسيكي لويس ألفونسو غواخاردو: الهدف من قمة دول مجموعة العشرين هو محاولة زيادة النمو بنسبة اثنين بالمئة، وهذا لن يحدث إلا إذا كانت جميع الدول تعمل جنبا إلى جنب، في محاولة لتحديد السياسة الاقتصادية، واحد من العناصر التي تم تأكيدها هي الحاجة لوضع إصلاحات هيكلية على مستوى البلاد من شأنها أن تحدث فرقا من حيث السياسات الاقتصادية.”

بورا: ما مدى نجاح قمة العشرين من حيث القضايا العالمية؟

كلوديا رويز ماسيو وزيرة خارجية المكسيك:” هذا العام بسبب أولويات الرئاسة التركية في الاستثمار والتنفيذ، مواضيع أخرى تطرق لها قادة العالم، على وجه التحديد، موضوع إدراج الاقتصاد، والمرتبط بطريقة الاقتصادات الأكثر أهمية في العالم والتي تمضي لتنفيذ الاستراتيجيات المصممة لضم الشباب والنساء والاقتصادات الناشئة، في دينامية أكثر إنتاجية في العالم.”

وإلى جانب الملفات الاقتصادية تصدر ملفا الإرهاب واللاجئين أعمال القمة التي اختتمت مساء الاثنين.