مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة مع سفير روسيا لدى الإتحاد الأوروبي فلاديمير شيجوف


مكتب بروكسل

مقابلة مع سفير روسيا لدى الإتحاد الأوروبي فلاديمير شيجوف

أدناه نص المقابلة التي أجراها الزميل أندري بيكيتوف مع سفير روسيا لدى الإتحاد الأوروبي فلاديمير شيجوف. موضوع المقابلة الأساسي هو حادثة الطائرة الروسية سوخ 24 التي أسقطها الجيش التركي في الرابع والعشرين من تشرين الثاني نوفمبر الجاري، وكذلك ضلوع روسيا في الحرب السورية

سؤال: حضرة السفير، تركيا تتهم روسيا باختراق مجالها الجوي وبالقيام بأعمال استفزازية؟ هل روسيا مستعدة للإعتراف بمسؤولية ما حول هذه الحادثة؟
جواب: المسألة ليست مسألة انتهاك للمجال الجوي التركي، ولو كان ذلك متعمداً أو لا. السرعة التي تطير بها الطائرات تحدد المسألة خلال ثوان معدودة، وهذه الثواني ليست كافية ليتم خلالها استدعاء المقاتلات التركية واسقاط الطائرة الروسية.هذه المعطيات تشير إلى أنه تم التحضير للعملية مسبقاً
سؤال: هل تتوقع تركيا انتقاما من روسيا أو إجراءاتٍ قويةً للرد على هذا الحادثة؟
جواب: بالطبع، فعلى الصعيد العسكري، نحن لن نعلن الحرب على تركيا. لكن بدءاً من اليوم ستقدم حماية أكبر للقوات الروسية الجوية العاملة في سوريا
سؤال: نصحت روسيا السائحين الروس بعدم الذهاب إلى تركيا. لماذا؟
جواب: إنه تحذير ينبع من قلقنا على المواطنين الروس. بالطبع تشكل هذه الحادثة استفزازاً لنا، وستؤثر سلبا على علاقاتنا الثنائية
سؤال: سجلت أولى الخسائر البشرية لروسيا في سوريا منذ شهر تقريباً. هل هناك ندم لأنكم ضربتم أولاً؟
جواب: الحرب مستمرة. لسوء الحظ، العسكريون يقتلون في الحرب. لقد فقدنا طياراً من بين طياريْ القاذفة التي أُسقِطت، وفقدنا جنديا من البحرية أيضاً
سؤال: فقدت روسيا كذلك طائرة مدنية فوق سيناء. ألم يكن من الأفضل لروسيا أن لا تتورط في الحرب السورية؟
جواب: و لم نتورط في سوريا، كنا طبقنا فلسفة النعامة، وخبأنا رأسنا في الرمال وتظاهرنا بأن الأمور على ما يرام. غير أن آفة الإرهاب الدولي منتشرة في كل مكان، ونعرف جميعاً أن أكثر من ألفي مواطن روسي إنضموا إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية ومنظمات إرهابية أخرى في سوريا. الشيء الأخير الذي نريده هو أن يعود هؤلاء إلى روسيا. نحاول استباق الأمور ومنع انتشار تنظيم الدولة الإسلامية في روسيا والبلاد التي تجاورها

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

البرلمان الأوروبي يصوت على قرار جديد لحظر التطرف